العدسات اللاصقة بديل مريح عن النظارات .. هل تجربها؟

0

تتجه الآن كثير من الفتيات إلى استعمال العدسات اللاصقة، وذلك للعديد من الأغراض التجميلية والطبية، حيث تعطي العدسات اللاصقة الملونة الجمال المرغوب لدى بعض الفتيات، لأنها تحمل ألوانًا كثيرة مثل الأخضر والأزرق وما إلى ذلك من الألوان الجذابة، وأيضًا تستعمل في الأغراض الطبية لتكون بديلًا عن استعمال النظارات لتصحيح النظر.

وتنقسم العدسات إلى نوعين أولهما ، العدسات اللاصقة  المرنة والعدسات اللاصقة الصلبة ، أما العدسات اللاصقة المرنة فهي تكون موافقة لشكل قرنية العين وتستخدم لتصحيح العيوب الانكسارية كقصر النظر وطول النظر والرؤية اللابؤرية (الاستيجماتيزم) وتستخدم كذلك لأغراض تجميلية، وتنقسم إلى عدسة اليوم الواحد ويتم استعمال تلك العدسة مرة واحدة في اليوم من الصباح إلى المساء وهى سهلة الاستعمال ولا تحتاج إلى التعقيم المستمر، وتستخدم عدد مرات وفق لتعليمات الشركة.

أما العدسة الصلبة، هي أقل مرونة من العدسات المرنة ، كما أنها تُعتبر الحل الأمثل لتصحيح القرنية المخروطية والتقليل من تطورها وتساعد على تصحيح حالات الرؤية اللابؤرية الشديدة، وتسمح بنفاذ الأوكسجين للعين بدرجة عالية مما يقلل نسبة العدوى، كما أنها سهلة العناية والتنظيف، وتحتاج إلى التنظيف الدائم ويمكن الاحتفاظ بها لسنتين أو ثلاث سنوات مع العناية بها جيدًا والتأكد من مقاس النظر السليم.

وتكون العدسات اللاصقة الطبية شفافة أو ملونة حسب رغبة المستخدم، وهى تعتبر من أفضل الحلول لمعالجة مشكلات النظر، كما أنها تعطي مظهرًا جماليًا أكثر من النظارات، وتكون مرغوبة أكثر لدى فئة النساء.

ومن المميزات التي تجعلها أفضل من النظارات :

أنها لا تنزلق أثناء الحركة كما أنها أخف ورزنًا، كما أنها تتحرك مع حركة العين مما يسمح بمجال رؤية أوسع بعكس النظارات التي تكون محكومة بحجمها، كما أنها ليست سهلة الكسر أو الضياع، ويمكن استبدالها بسهولة وأقل في التكلفة، لا تسبب تجمع بخار الماء ولا التشويش على الرؤية في الأيام الممطرة، لن تسبب القلق جراء نسانها في المنزل أو عند خلعها في أي مكان، فهى تبقى في العين طوال اليوم ولا تخلع إلا عند العودة إلى المنزل .

ولكن تتبقى المشكلات التي قد يتعرض لها من يستخدم العدسات اللاصقة وهى :

  • تهيج العين ، إذا تم استخدام المكياج أثناء ارتداء العدسات اللاصقة قد يؤثر ذلك على العين ويسبب التهابات، وذلك لتفاعل المكياج مع العدسات اللاصقة، لذلك ينصح بوضع المكياج بعد ارتداء العدسات اللاصقة.
  • تلوث العدسة اللاصقة، من المشكلات التي تحدث بسهولة هى تلوث العدسة اللاصقة وذلك مثلا عند ارتداءها في حمام السباحة أو في الأماكن التي يوجد بها الكثر من الأتربة لذلك يجب توخي الحذر.
  • مشكلات محلول العدسات، الكثير من المحاليل تحتوى على المواد الحافظة التي تعمل على تهيج العين، لذلك لا يتم استخدام المحلول بعد انتهاء الصلاحية، والتأكد من سلامة المحلول.
  • جفاف العين، قد يسبب تناول بعض الأدوية مشكلات في العين، لذلك عند وضع القطرة لابد من التأكد من خلع العدسات اللاصقة لأن بعض الأدوية تعمل على تطهير العين مما يسبب الجفاف وقد يحدث أذى للعين.
  • قرحة القرنية، تحدث قرحة القرنية نتيجة ارتداء العدسات اللاصقة لمدة زمنية طويلة، وإذا تم ارتداءها لمدة يومين كاملين قد يؤدي ذلك إلى الإصابة بتشوهات القرنية التي تؤدي إلى العمى الكامل.
  • تكون الرواسب، تتكون الرواسب فوق العدسات اللاصقة والتي تؤدي إلى تشوش الرؤية، وتسبب حساسية والتهاب العين.
  • التهاب القرنية، إذا استمر استخدام نفس العدسات اللاصقة لمدة عام فأكثر، فذلك يؤدي إلى التهاب القرنية، لذلك ينصح بتغيير العدسات اللاصقة كل ثلاثة أشهر.

لذلك ينصح بارتداء العدسات اللاصقة لعدد معين من الساعات يوميًا وخلعها في آخر النهار، ولا يجب أبدًا النوم بها لأنها قد تمنع وصول الأكسجين إلى العين، كما أنه يجب الاهتمام بنظافة العدسات اللاصقة أول بأول وعدم ترك الاهمال يتسرب إليها لأن ذلك قد يؤدي إلى ما لا يُحمد عقباه، كذلك أخذ الحيطة والحذر فيما يتعلق بمحلول العدسات والتأكد من الماركة المستخدمة.

وإذا أصيبت العين بأحد المشاكل السابقة واستمر الوضع لفترة مقلقة مع زيادة احمرار العينين لابد من  مراجعة الطبيب المختص والحرص على طرق العلاج السليمة وتجنب التعرض لأحد تلك المشكلات مرة أخرى.

 

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك