العلاج بالبخار ..متى يكون فعالًا ؟!

0

أصبح الطب البديل الملاذ والملجأ لكثير من الأمراض، وربما لخيار الأول للمريض، حتى في الأمراض المزمنة والمميتة،و العلاج بالبخار أحد طرق العلاج البديلة التي انتشرت مؤخرًا.

في البداية استخدم العلاج بالبخار لعلاج أمراض الجهاز التنفسي بشكل عام فهو فعال في علاج:

-النزلات الشعبية

-التهابات الشعب الهوائية

-نزلات البرد بأعراضها المختلفة

-أعراض الجيوب الأنفية المؤلمة

7

وعند استنشاق البخار فإنه يساعد على فتح الجيوب الأنفية المحتقنة وممرات الرئة بشكل عام، ويؤدي ذلك لخروج المخاط وتيسير عملية الاستنشاق والتنفس.

يمكن إضافة بعض الزيوت النباتية العلاجية والأعشاب الطازجة أو العشبية للمياة للحصول على نتائج أفضل وأسرع في الشفاء.

ويتم تسخين الماء، ثم توضع في حوض صغير وتترك لتبرد قليلاً ثم وضع لزيوت أو الأعشاب، قبل أن ينكفيء أو ينحني الشخص على الحوض ويغطي رأسه بمنشفة كبيرة بحيث يتركز خروج البخار على وجهه فقط.

وينصح باستخدام حوض زجاجي أو من مادة المينا في حمام البخار حيث يتفاعل الإناء المعدني مع بعض الأعشاب ويفقدها بعض فوائدها.

أحيانًا تكون جلسة واحدة من 5 إلى 10 دقائق كافية لعلاج الفرد، ولكن أحيانًا أخرى يضطر إلى تكرار الجلسات أو تمديدها.

حاليًا أصبح العلاج بالبخار يستخدم لأغراض تجميلية أيضًا، مثل تنقية البشرة وتنظيفها والمساعدة على استعادتها لنضارتها ورونقها، فيساعد البخار على تفتيح مسام البشرة وتخليصها من الشوائب بما يؤخر ظهور التجاعيد بها.

 

8

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك