العلاج بالموسيقى متى يكون فعالًا؟

0

يتجه العالم نحو الطب البديل للأدوية والمواد الكيميائية التي ثبت أن أضرارها الجانبية ربما تتخطى فوائدها أحيانًا، ويعد العلاج بالموسيقى أحد أهم ألوان الطب البديل.

والعلاج بالموسيقى يتركز في استخدام الموسيقى بألوانها المختلفة لعلاج الأمراض والعلل البدنية والنفسية والشعورية مثل الصداع النصفي والقرح والاكتئاب ارتفاع ضغط الدم وغيرها.

بعد تحديد المشكلة الطبية وسبب العلة يتم اتخاذ أحد طريقين إما عزف مقطوعة موسيقية مناسبة للمريض، أو إشراك المريض في فرقة موسيقية بالعزف بأي من الآلات المحببة لنفسه أو الاشتراك في دروس موسيقية.

John Morgan, artist in residence at Riverside Methodist Hospital, plays guitar as patient Dwight "Bud" Shively claps along in his room on the 7th floor oncology department Thursday, September 8, 2011. Morgan plays his guitar and takes requests from patients while playing six hours a week on the oncology floor, where patients are receiving chemo and in the waiting room in the radiation department. Shively was receiving chemo during his stay at Riverside. (Dispatch photo by Shari Lewis)

وتزداد جدوى العلاج بالموسيقى في الحالات التي يعاني أصحابها من مشاكل عقلية أو نفسية حيث تتغلغل الموسيقى في الروح وتغير الحالة المزاجية والشعورية للشخص وتساعده على التخلص من أسباب المرض.

مزايا العلاج بالموسيقى:

-يساعد على تحقيق إدراك سمعي أفضل وجعله جزء من تكوين الشخص لرؤيته

-الموسيقى تحفز وتفعل الحركة والأداء عند الفرد

-تقلل الانفعال وتحد من التوتر

-تحسن الحالة المزاجية والاستعداد النفسي للشفاء

-في حالة العزف على الآلات الموسيقية تتعزز قيم الثقة بالنفس والأفكار الإيجابية لدى الفرد

-لايحتاج المريض طبيب في هذا النوع من العلاج فمجرد اختياره للمقطوعة المحببة لنفسه والاستماع إليها باسترخاء يحقق الفوائد المرجوة.

ومن المعروف أن الموسيقى ليست نمطًا واحدًا من الأصوات، فصوت خرير الماء ووغناء الطيور وغيرها من الموسيقى الطبيعية سبق أن استخدمها  المعالجون في كثير من الحالات.

music



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك