العلماء يتوصلون إلى علاج لمرض هنتنغتون لأول مرة

0

تمكن العلماء للمرة الأولى في السيطرة على البروتين المسبب لمرض هنتنغتون وذلك عن طريق حقن مادة علاجية معينة تدعى “أيونيكس إتش تي تي في العمود الفقري.

ويعد هذا العلاج أملاً للمرضى الذين يعانون من هذا المرض الوراثي المدمر، الذي فشل العلم في الوصول إلى أي بارقة أمل في علاجه في السابق.

وداء هنتنغتون هو مرض عقلي وراثي يشابه تدهور مرحلي للحالة العقلية، بسبب موت خلايا في المخ، كما أنه مرض تنكسي مترقٍ يسبب تلف خلايا عصبية معينة في الدماغ، ونتيجة لذلك تظهر حركات لا إرادية واضطرابات عاطفية و تدهور في الحالة العقلية.

وعقب نجاح المرحلة المخبرية الأولى، سعت شركة “روش” إلى ترخيص المادة العلاجية المذكورة، بتكلفة 45 مليون دولار.

وأوضحت ساره تبريزي، كبير الباحثين في حقل علم الأعصاب الكلينيكي بجامعة لندن، أن “قدرة الدواء على السيطرة على مسبب الداء بتخفض نسبة البروتين السام يعتبر إنجازاً طبياً”.

وأضافت أن: المهم الآن الانتقال إلى تجارب أوسع نطاقاً لمعرفة إذا ما كان العلاج المذكور قادراً على إبطاء تقدم المرض من عدمه.

يشار إلى أن مرض هنتنغتون يهاجم قدرات التحكم العقلية والجسدية للأشخاص الذين تترواح أعمارهم ما بين 30 إلى 50 عاماً ويبلغ ويبلغ ذروته بعد مرور 10-25 سنة.

ولا يوجد علاج فعال للمرض حتى الوقت الحاضر، وتساهم العلاجات المتوفرة بتخفيف الأعراض فقط، ولفتت مختبرات أيونيز إلى إن شركة روش ستكون الآن مسؤولة عن تطوير علاج أيونيز إتش تي تي.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك