هل القرنفل والقرفة محفزات طبيعية للولادة ؟

0

مع بداية الشهر التاسع  تكون الحامل على أتم استعداد للولادة بل وتميل الكثيرات إلى الإسراع بها للتخلص من متاعب وآلام الظهر والتوتر والخوف من الولادة وغيرها، وبينما تفضل النسبة الغالبة الولادة الطبيعية لفوائدها للجنين والأم، فإنهن يلجأن للطلق الصناعي وبعض المحفزات لسرعة الوضع، ونتسائل هنا هل القرنفل والقرفة محفزات طبيعية للولادة ؟

ومن المعروف أن فترة الحمل الطبيعية هي  37 أسبوعاً تبدأ من اليوم الأول لآخر دورة شهرية للسيدة، أي 35 أسبوعاً من حدوث الإخصاب، وقد يستمر الحمل حتى الأسبوع الـ 40 من آخر دورة شهرية، وحالات نادرة تصل إلى الأسبوع الـ 42.

وبعد اكتمال تلك الفترة، يوصي بعض الأطباء لبعض السيدات بمحفزات الولادة أو ما يعرف بالطلق الصناعي لتفادي متاعب ومضاعفات استمرار الحمل أو تعسر الولادة لفترة أطول.

والقرنفل والقرفة ليسا من محفزات الولادة الطبيعية أو الطلق الصناعي، وهما من التوابل التي يمكن تناولها خلال فترة الحمل بأمان داخل الوجبات، ولكن ليس بكميات كبيرة، حيث لم توضح الدراسات تأثير الكميات الكبيرة لهما على سلامة الحمل بعد لذا يفضل تجنبها.
ويجب الإشارة إلى أن الأطباء يفضلون عدم اللجوء لمحفزات الطلق دون سبب طبي قوي، وبالتالي لايفضل اللجوء لتلك الطرق المنزلية كما يحذر الأطباء من أضرار الولادة المبكرة على نمو دماغ الطفل وهو ما يحتم على الأم تحمل آلام الولادة حرصاً على سلامة الجنين.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

مقال|| توريد الشفاه بالليزر

منذ القدم والجمال يمثّل هوسًا لدى الكثيرين، فعلى مرّ العصور، وُضعت معايير للجمال لا يزال الإنسان يسعى للوصول إليها حتى اليوم، ويبحث في مختلف الطرائق ...