أكد هانز يورجن نينتفيش ،طبيب الأطفال الألماني ، أن قفز الطفل في المياه الباردة خطر على قلب الطفل وخاصة في مياه البحر أو حمام السباحة إذ تهدد حياة الأطفال المصابين بقصور في عضلة القلب بشكل خاص.

الطبيب الألماني كشف أن الفرق الكبير بين درجة حرارة المياه ودرجة الحرارة الخارجية قد يؤدي إلى فقدان الطفل الوعي بشكل سريع، إضافة إلى حدوث اضطرابات نظم القلب في حال كانت درجة حرارة المياه 25 درجة، وحرارة الجو مرتفعة للغاية.

وتحدث الطبيب المختص عن خطر آخر يتمثل في صدمة الغمر، وتنتج عن ارتفاع ضغط الدم بسبب ضيق الأوعية الدموية، وفي أسوأ الحالات يعاني المصاب من فرط التنفس أو وصول الماء إلى الرئتين.

ويمكن تجنب هذه المخاطر ،حسبما يوصي نينتفيش، بأن يأخذ الطفل دشاً بارداً قبل القفز في المياه الباردة لتهيء الجسم لتحقيق التكيف على فارق درجة حرارة الجو ودرجة حرارة المياه.