القيلولة من علامات الإصابة بألزهايمر !

0

ربما لم تتوقع أن القيلولة النهارية وعادات النوم غير المنتظمة من بين العلامات المبكرة للإصابة بألزهايمر، حتى إذا كان الفرد يحصل على ما يكفيه من النوم.

هذا ما خلصت إليه دراسة حديثة، نشرت نتائجها في مجلة “جاما” المختصة بالأمراض العصبية، من أن الأشخاص الذين يأخذون غفوات خلال فترات النهار، أو من يشعرون بالنعاس المفرط خلال العمل، هم أكثر لأشخاص عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر.

الدراسة التي اعتمدت على إجراء مسح للدماغ بالنسبة لعدد من الأشخاص، أفراد العينة، أثبتت أن أولئك الذين يشعرون بالنعاس أو ينالون قيلولة في أوقات معينة خلال فترات النهار لديهم استعداد أكبر للاصابة بالمرض.

جدير بالذكر أن مرض ألزهايمر الذي يعد السبب الرئيسي السادس للوفاة بين الأشخاص البالغين في الولايات المتحدة، يصعب تشخيصه أو اكتشافه في المراحل المبكرة خاصة وأن الأعرض تتأخر في الظهور على المريض حتى تدهور حالته.

تساعد نتائج هذه الدراسة الحديثة، الأطباء على تحديد الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالمرض قبل سنوات من الإصابة الفعلية به، واتخاذ الإجراءات اللازمة للتخفيف من حدة أعراضه في فترة مبكر، حسبما نشر موقع “أراوند ورلد” الإلكتروني.

ويرى بعض الأطباء أن إتباع عادة القيلولة النهارية أمر خاطيء بل وضار بالصحة؛ إذ أنها تؤثر على قدرة الفرد على النوم بعمق خلال الليل، كما أن الفرد يستغرق وقتاً طويلاً قبل الخلود إلى النوم أيضاً.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك