الماء الدافيء من أجل إنقاص الوزن

0

تلعب المياه بشكل خاص والسوائل بشكل عام دورًا مهمًا في أي حمية أو نظام غذائية، ولكن هل يمكن الاعتماد على الماء الدافيء كحمية غذائية متكاملة لإنقاص الوزن؟! هذا ما سنناقشه في هذا الموضوع.

تناول الماء الدافيء صباحًا على الريق يساعد على حرق الدهون وإنقاص الوزن بشكل كبير، وخاصة عند إضافة قطرات الليمون إليها، مما يساعد على زيادة الحرق وتفتيت الدهون المتراكمة.

والماء الدافيء يزيد قوة الجهاز الهضمي من خلال تنشيط عملية الهضم، كما يعمل الماء الدافيء على رفع حرارة الجسم وتمثل كل هذه الظروف بيئة خصبة لحرق السعرات الحرارية في يحن يحتوي الليمون على فيتامين سي الذي ينقي الدم من الشوائب، مما يقلل من الأمراض المرتبطة بتلك الزوائد أو الشوائب.

ويحتوي خليط الماء الدافيء والليمون على نسبة عالية من البوتاسيوم ويفيد في علاج العديد من الأمراض المرتبطة بالسمنة ومنها:

6

-مدر للبول.

-زيادة التركيز في الصباح.

-يساعد على ضبط ضغط الدم المرتفع.

-يقلل من احتمالات الإصابة بأمراض القلب المختلفة.

معالجة المشاكل المرتبطة بالجهاز التنفسي منها الربو.

-يضبط مقياس الحمضية والقلوية في الجسم على المقياس المثالي.

-يحد من أعراض مثل الغثيان والدوخة والاكتئاب وكلها تنتج عن مشاكل الضغط.

-يعالج التهابات المفاصل ومشاكل الروماتيزم، لقدرته على طرد السموم والبكتيريا من جسم.

-يمنح الفرد الشعور بالحيوية والنشاط طول اليوم، بسبب قدرة الليمون على زيادة الأكسجين المتدفق لخلايا المخ.

وبشكل عام هناك نصائح عامة ينبغي الالتزام بها لزذادة فعالية تلك الطريقة في إنقاص الوزن ومنها:

-تناول طعام صحي

-ممارسة الرياضة بشكل يومي

-انتظام معدلات النوم الطبيعية لدى الفرد.

-البعد عن الأطعمة السريعة والمشبعة بالدهون وعدم الإفراط في تناول الطعام.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك