الموجات الصوتية تعالج الصداع النصفي والضغط !

0

نجح العلماء مؤخرًا في التوصل لتقنية جديدة في علاج الصداع النصفي والضغط من خلال استخدام الموجات الصوتية، الأمر الذي يبشر شريحة كبيرة تعاني من آلامهما.

ويعاني 25% من النساء و8% من الرجال من نوبات الصداع النصفي المزعجة، بينما أصبح ارتفاع  ضغط الدم العرض الشائع لدى نسبة واسعة من الأفراد.

5

ويمكن اعتبار الصداع النصفي والضغط من أمراض العصر وهي غالبًا أعراض لأمراض أخرى، وبحسب التقنية الجديدة يتم العلاج عن طريق توازن تردد الموجات الصوتية بين الأذنين فيما يعتبر ثورة في علاج الصداع النصفي وارتفاع ضغط الدم.

وفسر القائمين على الدراسة نتائجها بأن “معظم الناس يكون لديهم نشاط كهربي متوازن نسبيًا بين الجانب الأيمن والأيسر من الدماغ، وفي حال حدث خلل في هذا التوازن، يهيمن أحد الجانبين ويكون أكثر نشاطًا، ما يصاحبه إجهاد وأرق واكتئاب وصداع نصفي وارتفاع في ضغط الدم وغيرها من المشكلات الصحية”.

وتقوم التقنية الجديدة بعلاج هذا الخلل من خلال مراقبة نشاط الدماغ الكهربي وترجمته إلى إشارات مسموعة وإعادتها مرة أخرى للدماغ وتتسم بأنها آمنة وغير مضرة.

وأجريت الدراسة على مرحلتين الأولى اشترك بها 5 رجال و5 نساء يعانون أعراض الأرق والقلق والصداع النصفي وارتفاع الضغط، وتحسنت حالاتهم بعد 17 جلسة من العلاج.

 وفي المرحلة الثانية التي اشترك بها 52 شخصًا تحسنت حالاتهم بعد 15 جلسة من العلاج على مدار 9 أيام متتالية.

ويأمل القائمون على الدراسة في أن يتمكنوا من نشر هذه التقنية حيث أنها لا تتضمن أي عقاقير وليس لها آثار سلبية على الصحة.

3



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك