النحافة تؤدي للوصول إلى سن اليأس مبكراً كما السمنة!

0

توصل عدد من الباحثون مؤخراً إلى وجود صلة بين كلاً من النحافة والبدانة من جهة وسن اليأس المبكر لدى النساء من جهة أخرى.

وكشفت الأبحاث التي سعت للتأكد من صحة الفرضية القائلة بأن نحافة الوزن أحد أسباب تعجيل الإصابة بسن اليأس لدى حوالي الثلث من بين النساء النحيفات.

يشار إلى أن عدد من الدراسات السابقة قد أثبتت أن زيادة الدهون في جسم المرأة تعد من العوامل التي تبكر بحدوث انقطاع الطمث لديها أي الوصول لسن اليأس مبكراً.

أما الدراسة التي أجرتها جامعة ماساتشوستس، ونشرتها دورية “هيومان ريبرودكشن”، فقد اعتمدت على متابعة البيانات الصحية لحوالي 78 ألف امرأة، تتراوح أعمارهن بين 25 إلى 42 عاماً عند بدء الدراسة، وتم تحديث بياناتهن الصحية بواقع مرة واحدة كل عامين.

وعقب 10 سنات من البحث والتقصي، أثبتت النتائج أن الوزن المنضبط أحد العوامل التي تؤدي إلى تأخير حدوث سن اليأس، فضلاً عن إثبات تأثير النحافة لدى النساء  في تبكير الإصابة به بنسبة تتراوح بين 10 إلى 30 % ويتوقف ذلك على مدى شدة النحافة.

وفي حين حثت نتائج الدراسة بإجراء مزيد من الأبحاث حول تأثير الوزن حول توقيت سن اليأس، أوصت النساء على اتخاذ إجراءات تساعدهن على ضبط أوزانهن.

جدير بالذكر أن توقيت سن الياس يعتبر مبكراً إذا تعرضت له المرأة قبل بلوغ سن الـ 45 عاماً.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك