النظام الغذائي لدول البحر المتوسط يحد من الإصابة بسرطان البروستاتا

0
وجدت نتائج دراسة إسبانية حديثة أن النظام الغذائي لدول البحر المتوسط يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا إلى الحد الأدنى، مقارنة بالنظام الغذائي الغربي الذي يرفع فرص الإصابة بـ سرطان البروستاتا .

يشار إلى أن نظام البحر المتوسط يقوم على استخدام زيت الزيتون وتناول الأسماك، كما يشمل تناول كمية كبيرة من الخضروات والفواكه والبقول والمكسرات، مع تناول كميات قليلة من العصائر، وكلها من الأطعمة التي تقي من سرطان البروستاتا.

وقارن فريق البحث، من جامعة مدريد، بين مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى أكثر من ألفي شخص تم تقسيمهم حسب النظام الغذائي إلى نوعين: البحر المتوسط والغربي.

في المقابل يقوم النظام الغذائي الغربي على الألبان الدهنية، واللحوم المصنعة، والوجبات السريعة، والحبوب المكررة، والحلويات، والصلصات، والمشروبات عالية السعرات وغيرها من الأطعمة التي تزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

وقد أثبتت نتائج الدراسة، التي نشرتها “جورنال أورولوجي” المتخصصة في أمراض المسالك البولية، أن إتباع النظام الغذائي الخاص بدول منطقة البحر المتوسط يحد كثيراً من احتمالات الإصابة بهذا النوع من السرطان بشكل كبير، وخاصة الأنواع الشرسة من الأورام، فضلاً عن كونه يساعد المصابين بالمرض على الحد من انتشاره خارج غدة البروستاتا.

يشار إلى أن بدايات الاهتمام بالنظام الغذائي للبحر المتوسط يعود إلى ستينات القرن العشرين، حيث أثبت العلم أن من بين أهم فوائده حماية القلب والشرايين، وتقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك