تمارين اليوغا الوسيلة المثلى لتجهيز الحامل للولادة

0

أوردت مجلة “فرويندين” الألمانية أن ممارسة تمارين اليوغا تمنح المرأة فوائد جمة خلال فترة الحمل، تحديداً، إذ إنها تعين المرأة على مواجهة متاعب الحمل من ناحية وتساعدها على التحضير للولادة من ناحية أخرى.

وأوضحت المجلة، المعنية بأخبار الصحة والجمال، أن تمارين اليوغا تعمل على تقوية الجسم والعضلات برفق، ما يعني أنها تساعد على تحمل الآلام الجسدية للحمل والولادة بشكل أفضل.

لذلك توصي المجلة بممارسة تمارين العضلات الفردية، بهدف إطالة واسترخاء العضلات وللمساعدة على الولادة بشكل أيسر، مع أداء التمارين المخصصة لقاع الحوض.

كما أوصت بضرورة أن ينصب اهتمام الحامل عند ممارستها لليوغا على إطالة العمود الفقري.

وبما أن التناغم بين الجسم والنفس أحد أهم مبادئ اليوغا، فإن العديد من أنواع اليوغا تضمن تحقيق التأمل وتقنيات التنفس بالإضافة إلى التمارين البدنية، لذا فإنها تساعد المرأة على الشعور بالهدوء والاسترخاء خلال فترة الحمل.

وتحث “فرويندين” المرأة الحامل على ممارسة اليوغا تحت إشراف متخصص، نظراً للظروف الفردية الخاصة بأن كل حامل هي حالة خاصة ومختلفة من ناحية، وكذا لتجنب مخاطر الممارسة الخاطئة من ناحية أخرى.

وتوضح أنه ينبغي، مثلاً، الابتعاد عن الأنواع، التي لا تناسب فترة الحمل مثل ما يسمى بـ”اليوغا الساخنة” أو Hot Yoga، والتي تتم ممارستها في درجة حرارة غرفة تتراوح بين 30 و45 درجة مئوية، وبالطبع لا تتحملها الحامل.

وفي النهاية نؤكد أن المعيار الأساسي هو ما يقوله جسد الحامل لها، بمعنى أنه يفترض بها التخلي عن أي تمارين لا تشعر بالراحة أثناء أدائها مهما سمعت عن فوائدها.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك