بحث جديد يقلل من تأثير الجلوس طويلاً في زيادة الوزن

0

رغم أنه عادةً ما يشار إلى الجلوس الطويل إلى أنه أحد أسباب اتشار أغلب أمراض العصر مثل السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم بجانب نمط الحياة المستقر، إلا أن بحث جديد قلل من تأثير الجلوس طويلاً في زيادة الوزن .

وعادةً ما يجلس الإنسان 8 ساعات أثناء العمل، و3 ساعات خلال الانتقال بالسيارة، ونفس المدة تقريابً أمام التلفزيون أو الهواتف، لكن السؤال الهام هنا: هل يعني ذلك أن الجلوس هو السبب الرئيسي وراء أمراض العصر؟

سعت دراسة نيوزلندية، قام بها باحثون من جامعة أوتاغو، للتثبت من صحة تلك الافتراضات، فقاموا بمراجعة نتائج 23 دراسة سابقة للوصول إلى حساب دقيق بشأن تأثير الجلوس طويلاً في زيادة الوزن لدى البالغين.

ووجدت الدراسة، التي نشرت نتائجها في مجلة “سبورتس ميديسن”، أن ساعات الجلوس الطويلة تؤثر بالفعل على الوزن لكن ليس كما نظن، أو بالقدر الذي روجت له الدراسات السابقة.

حيث أثبتت الدراسة أن الذين يجلسون طويلاً يزداد محيط الخصر لديهم بمعدل 0.02 ملم عند الجلوس ساعة كل يوم لمدة 5 سنوات، وهي زيادة ضئيلة جداً ولا تذكر حتى مع زيادة عدد ساعات الجلوس.

غير أن هذا لا ينفي الأضرار الصحية للجلوس، والتي لا تقتصر على زيادة الوزن وحدها، بل ترتبط بارتفاع نسبة السكر في الدم، وزيادة نسبة الدهون الثلاثية بالدم.

كما لا تعني هذه النتائج التقليل من أضرار الجلوس الصحية، بل تحثعلى الجلوس لفترات أقل للوقاية من السكري وأمراض القلب، وحدوث جلطات الساقين، وظهور علامات الشيخوخة المبكرة، دون التركيز على حافز الرشاقة عند الدعوة إلى تقليل ساعات الجلوس.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك