بعد جدل واسع.. علماء يفسرون أسباب أصوات فرقعة الأصابع

0

عكف باحثون فرنسيون وأمريكيون على دراسة أسوأ عادات الإنسان والمتمثلة في طقطقة الأصابع، ووجد الباحثون إن “صوت فرقعة الأصابع يمكن تفسيرها بثلاث معادلات رياضية”.

ولفت هؤلاء إلى أن “هذا الصوت ينتج عن ضغط على الفقاعات الهوائية داخل تجويف مفصل الإصبع”.

أسباب أصوات فرقعة الأصابع

ولسنوات طويلة، اختلف العلماء  حول السبب الذي يؤدي إلى صدور صوت عند فرقعة أضابع اليد، لذا قرر فينيث شاندران، طالب العلوم في فرنسا إجراء أبحاث مع عبد بركات أستاذه بجامعة العلوم التطبيقية بشأن أصوات فرقعة الأصابع.

شاندران سعى مع بركات لتفسير الصوت الصادر من فرقعة أصابع اليد الصادرة من مفاصل الأصابع وعظمة اليد، وصرح شاندران بإن “المعادلة الرياضية الأولى تصف اختلافات الضغط داخل المفصل عندما يشعر المرء بحاجة إلى فرقعة أصابعه”.

وتابع: المعادلة الثانية هي تلك المعروفة للجميع التي تصف اختلاف أحجام الفقاعات في استجابتها لاختلافات الضغوط، كما أن المعادلة الثالثة اقتران حجم اختلاف فقاعات بتلك التي تصدر الأصوات.

كذلك أوضح شاندران، الذي أنهى دراسته العليا بجامعة ستانفورد في كاليفورنيا، أن هذه المعادلات كونت مجسماً رياضياً يصف كيفية صدور صوت فرقعة الأصابع.

مشيراً إلى أنه: عندما نعمد إلى فرقعة أصابعنا فإننا نفكك مفصل الأصابع، عندما نقوم بذلك فإن الضغط على الأصابع يكون للأسفل حيت تظهر الفقاعات في السائل الزلالي الذي يعمل على تسهيل الحركة في الإصبع، وخلال فرقعة أصابع اليد يكون هناك اختلافات في درجة الضغط على المفصل مما يؤدي إلى تذبذب حجم الفقاعات مما يؤدي إلى الصوت الذي نسمعه.

نظريات متناقضة

وتكذب هذه النتائج نظريتين متعارضتين اقترحتا في السابق، بعد طرح فكرة أن يكون الضغط على الفقاعات سبب صدور الصوت لدى فرقعة الأصابع في عام 1971.

خاصة وأن التجارب الجديدة أظهرت أن الفقاعات تبقى وتقاوم في السائل الزلالي حتى بعد صدور صوت فرقعة الأصابع.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك