تأثير تناول الكافيين على الأم أثناء فترة الرضاعة

0

تعتبر الأم هي مصدر التغذية الوحيد للرضيع، وذلك خلال الشهور الأولى من عمره، لذا يجب على الأم أن تهتم بالطعام الذي تتناوله بشكل كبير، فمن الضروري أن يحتوي على كافة العناصر الغذائية التي تساهم في بناء الجسم، وتساعد في بناء جهاز مناعي قوي يحميه من الأمراض، ولكن بعض الأمهات قد يرتكبن بعض الأخطاء التي تؤثر على صحة الرضيع، وذلك عندما يتناولن الأطعمة أو المشروبات التي تؤثر على الرضيع.

ينصح الأطباء المرأة الحامل بتناول الخضراوات والفاكهة والأطعمة الغنية بالفيتامينات، وذلك لتغذية الجنين بشكل سليم، كما ينصحوهم بالإبتعاد على بعض الأطعمة والمشروبات الضارة، التي تؤثر على صحتها وصحة الجنين، ونفس الحال بعد الولادة، فالأم بحاجة إلى طعام جيد للحفاظ على اللبن، وحتى ينمو الرضيع بشكل طبيعي، ولن يحدث هذا إلا من خلال الطعام الجيد.

بعض الأمهات خاصة التي تضع مولودها الأول، لا تدرك الكثير من الأمور، مثل نوعية الطعام والشراب الذي يجب عليه أن تتناوله، والأطعمة والمشروبات التي عليها أن تتجنبها سواء خلال فترة الحمل أو فترة الرضاعة، ومن خلال هذا المقال سنلقي الضوء على المشروبات التي يجب على الأم أن تمنع عن تناولها خلال الحمل والرضاعة.

ganen

على الأم أن تبتعد عن المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل الشاي والقهوة، حيث إن هذه المشروبات تضر بجسم الحامل والمرضعة، كما تؤثر على صحة الجنين، وذلك لأنه الكافيين يصل إلى لبن الأم، وعندما يرضع الطفل من الأم، يصل الكافيين إلى جسمه وهو في ذلك الوقت يكون غير قادر على هضمه، وبالتالي يتم تخزينه في جسم الطفل مما يسبب له الكثير من المخاطر فيما بعد، نفس الأمر بالنسبة للمشروبات الغازية ومنتجات الشوكولاتة.

شعور الأم بالتعب والإجهاد يجعلهم تقبل على تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، لأنها تساعدها على أن تبقى مستيقظة أطول فترة ممكنة، كما يجعلها منتبهة طوال الوقت حتى تراعي رضيعها، ولكنها لا تدرك المخاطر الكبيرة التي ستلحق بطفلها فيما بعد، بسبب الإكثار من تناول هذه المشروبات.

مخاطر تناول الأم للكافيين على الرضيع
يتغذي الرضيع على لبن الأم، وهذا اللبن يتكون من الأطعمة والمشروبات التي تتناولها الأم، وبالتالي فإن تناول الأم للكافيين، يجعل اللبن يحتوي على نسبة منه، الأمر الذي يجعل الطفل غير قادر على النوم بشكل طبيعي، ويجعله مستيقظ لوقت طويل، كما أن بعض الأبحاث الأمريكية أكدت أن هؤلاء الأطفال يكون لديهم حدة في الطباع.

يعد الكافيين من المواد الثقيلة على الجسم، يصعب على الإنسان هضمه، وبالنسبة للطفل الرضيع يتسبب الكافيين في تهيج معدته، لأنها يكون غير قادر على هضمه، وبالتالي يشعر الرضيع بوجع في معدته ويظل يصرخ كثيراً، ولا تعلم الأم أن الكافيين الذي تتناوله هو السبب.

يحتاج الطفل الرضيع إلى عناية ورعاية خاصة، لأن جسم الرضيع يختلف كثيراً عن جسم الكبار، فهو يحتاج إلى أطعمة ومشروبات غنية بالفيتامينات والمعادن التي ستبني جسمه، وبوجه عام تعد المشروبات التي تحتوي على الكافيين وخاصة المشروبات الغازية ، من أهم أسباب إصابة الرضيع بالمغص والإنتفاخ والغازات، الأمر الذي يجعله يشعر بالتعب والضيق.
أكدت أحد الدراسات الطبية، أن الأطفال الذين يرضعون لبن يحتوي على نسبة عالية من الكافيين، أكثر عرضة للإصابة بضربات القلب، حيث إن الكافيين يتسبب في زيادة معدل ضربات قلب الطفل، كما أنه يضر بالشرايين ويجعل الطفل يشعر بصعوبة في التنفس عندما يكبر.

يجب على الأم أن تدرك كل هذه المخاطر جيداً، وأن تضع في اعتبارها أن الكافيين من المواد الضارة، ليس على صحتها فقط ولكن على صحة جنينها أيضا، لذا عليها أن تقلل من تناول المشروبات التي تحتوي على هذه المادة، أو تناولها بكمية قليل حيث يكفي كوب واحد كل يوم، ومن الأفضل أن يتم تناوله في الصباح، كما يمكنك إضافة اللبن إلى القهوة أو النسكافيه أو المشروب الذي تفضلينه، فبهذه الطريقة ستحصلين على الطعم الذي تحبينه وفي نفس الوقت اللبن سيقلل من مخاطر الكافيين، والأفضل من ذلك استبدال هذه المشروبات بالعصائر الطبيعية التي تمنحك الطاقة، وتمدك بالكثير من العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها جسم طفلك.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

جفاف العين ..الأسباب والوقاية

يقصد بـ” جفاف العين ” عندما لا تنتج ما يكفي من الدموع أو أن الدموع تتبخر بسرعة، وغالباً ما تنتج هذه المشكلة عن كثرة التحديق ...