تجنبي تدلي الثدي عقب الرضاعة الطبيعية بهذه النصائح..

0

مشكلة تدلي الثدي من الأمور التي تقلق النساء المرضعات بشكل خاص، بالرغم من أهمية الرضاعة الطبيعية إلا أن الخوف من تدلي الثدي يجتاح النساء، ولكن لما تواجه النساء هذه المشكلة، وهل من الممكن تجنبها؟

أسباب تدلي الثدي بعد الرضاعة الطبيعية

هناك عدة أسباب وراء حدوث تدلي الثديين بعد الرضاعة الطبيعية، وأغلب النساء تعتقد أن السبب يعود إلى الرضاعة نفسها، إلا أن الامر يبدأ خلال الحمل.

1- خلال الحمل، تتمدد الأربطة التي تربط بين الصدر والعضلات، مع تمدد الجلد في المنطقة، ما يزيد حجم الثدي تحضيراً لعملية الرضاعة الطبيعية.

2- يؤدي هذا الضغط على الأربطة إلى تدلي الثدي، وخاصة أنه مع مرور الوقت تفقد الأربطة مرونتها.

3- عند الولادة تبدأ عملية الرضاعة الطبيعية، وهذا الأمر يؤدي إلى تغيير جديد في الثدي، حيث تصبح قنوات الحليب نشطة لإدرار الحليب.

4- كما يصبح الثدي ثقيل الحجم، مما يسبب تمدد الأربطة بشكل أكبر.

عوامل أخرى لتدلي الثدي:

نصائح لتجنب تدلي الثدي:

هناك خطوات تساعد على تجنب الإصابة بتدلي الثدي، من أهمها:

  • ارتداء صدرية داعمة

ارتداء الصدرية الداعمة طوال الوقت يساعد الثدي على محاربة الجاذبية ويحافظ على شكله الطبيعي، لكن ينبغي التأكد من أن الصدرية ذات جودة جيدة وحجم مناسب.

  • إتخاذ وضعية جيدة أثناء الرضاعة

إتخاذ وضعية جيدة وصحية خلال الرضاعة الطبيعية يساعد على تقليل حدوث تدلي الثدي، فينبغي تجنب الانكفاء أو التدلي على الطفل خلال الرضاعة، مع إمكانية استخدام الأدوات الخاصة في ذلك مثل وسادة لرفع الطفل لمستوى الثدي.

  • ممارسة الرياضة

يجب استشارة الطبيب بشأن الوقت الذي يمكن ممارسة الرياضة فيه عقب الولادة، وتساعد ممارسة الرياضة بانتظام  على  خسارة الوزن وتقوية العضلات وتقلل من خطر تدلي الثدي.

  • تدليك الثدي

تدليك الثدي بالماء الساخن والبارد خلال الاستحمام يساعد على تجنب الإصابة بتدلي الثدي، ويوصى بالبدء بالماء الساخن لتحفيز تدفق الدورة الدموية، وبعده الماء البارد لشد الجلد في هذه المنطقة.

  • النظام الغذائي الجيد

يساعد إتباع نظام غذائي صحي متوازن في التقليل من مشكلة تدلي الثدي التي قد تعاني منها المرأة، وخاصة تناول الخضراوات والفواكه وتجنب الدهون المشبعة قدر الإمكان.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك