حذرت الجمعية الألمانية لأطباء الجهاز التنفسي، من إصابة كبار السن بالتهاب رئوي  إثر بقائهم لفترات أكثر من اللازم في المستشفى بعد إجراء العمليات الجراحية، واعتبرته من أكثر المضاعفات شيوعاً لدى كبار السن.

وشرحت الجمعية أن الصعوبة في التنفس التي يواجهها المريض عند الاستلقاء فضلاً عن صعوبة طرد البلغم، وعدم دخول الهواء بصورة صحيحة للرئة، فضلاً عن تجمع المخاط في مجرى التنفس، فضلاً عن أن الجهاز المناعي لا يكون في أفضل حالاته لدى كبار السن، كلها عوامل تجعل المرضى عرضة للأمراض البكتيرية والفيروسية.

ونصحت الجمعية أقارب المرضى مساعدة كبار السن على الجلوس على السرير بشكل مستقيم خاصة عند الأكل والشرب،مع تشجيعهم بحسب حالتهم على القيام والحركة، ولفتت إلى أهمية الهواء النقي، بفتح النوافذ بانتظام.

كما أوصت بالاهتمام بنظافة فم المرضى من كبار السن عقب العمليات الجراحية، لمنع انتشار البكتريا بالفم والحلق والحنجرة، فضلاً عن تقديم المساعدة لهم فيما يخص العناية بأسنانهم، عقب العمليات الجراحية.

واعتبر أطباء الجهاز التنفسي أن تمرينات التنفس علاج مهم لتقوية عضلات الجهاز التنفسي، وهناك العديد من الأجهزة الخاصة في المستشفيات، فيمكن أن نطلب من المريض بكل بساطة نفخ بالون هوائي عن طريق الفم أو النفخ على قطعة من القطن عن طريق الشفاطة، ويفضل استشارة الطبيب قبل القيام بتلك الإجراءات.