تدفئة الأقدام من الأمور المهمة في الشتاء، لذا نميل عادةً، وخاصة النساء، لارتداء أحذية الفرو الناعمة، غير أن الأطباء يحذرون من احتمال تسبب هذه الأحذية في الكثير من المتاعب الصحية للمرأة وخاصة التشوهات الخطيرة في الركبة والقدمين.

فقد صرح طبيب العظام الشهير، غيرنوت فوغلس، في حديث لقناة RTL الألمانية، بإن الأحذية المصنوعة من مواد ناعمة وغير صلبة لا تمنح القدم نقطة صلبة للثبات عليها خلال المشي، كما أنها تفتقر إلى وسادة للقدم، ما يمكن أن يتطور في النهاية إلى حدوث تشوهات بالقدم.

ويضيف الطبيب الألماني إن “استمرار لبس أحذية الفرو لوقت طويل يتسبّب بآلام في القدمين، يمكن أن تنتهي بتشوهات مرضية خطيرة”.

إذ أنه عندما تنحني القدم إلى الداخل، لا تكون الركبة على استقامة واحدة، ما قد يتسبب في تلف غضاريفها وتعرضها لخطر التشوهات وحدوث آلام في الظهر تبعاً لذلك.

وبحسب تأكيدات الأطباء، فإن أحذية الفرو تؤثر على السلسلة الكاملة لحركة الجسم وتغير وتيرتها.

وينصح الطبيب الألماني السيدات اللائي يفضلن هذا النوع من الأحذية بوضع “نعل خاص”، عقب التشاور مع طبيب العظام وفحص وضع القدم ومدى استقامة الركبة.

وهناك حركات رياضية بسيطة تتمثل في رفع الجسم والارتكاز على أصابع القدم، قد تساعد في التقليل من آلام القدم والظهر بسبب ارتداء هذه الأحذية.

فضلاً عن تأثير التدليك بكرة غولف من خلال ضغط القدم عليها وتحريكها إلى الجانبين في تحقيق الشعور بالراحة والتخلص من آثار تلك الأحذية.

كما يجب على من يفضلن أحذية الفرو هذه، التنازل عن الدفء الذي تمنحه في بعض الأوقات، وتبديلها بأحذية أخرى أكثر راحة ودعم للقدمين مثل الأحذية الجلدية.