تحذير: الخمول قد يكون عرضاً للإصابة بأمراض خطيرة!

0

يتصور البعض أن الخمول هو صفة شخصية متعلقة بوجود الكسل الشخص، ولا يعلم هؤلاء أنه قد ينتج عن وجود مشكلة صحية أو نفسية تصيب الفرد، وتجعله قليل الحركة وغير قادر على التحرك بشكل طبيعي كل يوم.

الخمول عادةً ما ترافقه أعراض مثل الرغبة في النوم والراحة لفترات طويلة، والميل للعزلة، فيشعر المصاب بأنه ليس كبقية الأشخاص من حوله، فيفضل تجنب الظهور بالمجالس والمناسبات المختلفة.

أسباب الخمول

قد نصاب بالخمول لوجود مشكلة صحية أو نفسية مثل:

  • الإصابة بمشاكل القلب أو التنفس: حالات مثل ضعف عضلة القلب أو ضيق صمامات القلب، وارتفاع الضغط الرئوي، وحدوث تليف بالرئة تجعلنا نشعر بالخمول.
  • الإصابة بالتهابات مختلفة: منها التهابات الكلى والكبد والمثانة، أو حتى الإصابة بالإنفلونزا التي تؤدي لشعور عام بالتعب.
  • نقص الفيتامينات في الجسم: وخاصة فيتامين ب 1، ب 2، ب 6، وب 12، والأنيميا، من الأمور التي تصيب الشخص بالخمول.
  • التوتر والمشاكل النفسية: تؤدي كثرة الضغوط النفسية والتفكير الزائد للضغط على الدماغ بما يؤثر على كافة أعضاء الجسم ويجعل المصاب يميل للكسل.
  • عدم الحصول على تغذية مثالية: عندما لا يتناول الشخص غذاءً متكاملاً غنياً بجميع العناصر الأساسية للطاقة والنشاط، فسيصاب حتماً بالخمول.

أعراض الخمول

  • الشعور بالإجهاد والإرهاق: بجانب إحساس عام بالضعف في كل أجزاء الجسم.
  • إصفرار البشرة: وهي إحدى ملامح التعب التي تظهر على الوجه، مع وجود سواد أسفل العين.
  • التعرق المستمر للجسم: يستمر تعرق الشخص حتى عند بذل مجهود أو نشاط جسدي بسيط.
  • إدمان النوم: يميل الشخص المصاب بالخمول المرضي للنوم لفترات طويلة، واستمرار التعب حتى بعد الاستيقاظ.
  • سوء الحالة النفسية: كلما شعر الشخص بالكسل وعدم القدرة على الحركة، كلما ساءت حالته النفسية.

ويمكن مواجهة مشاعر الخمول والكسل بعدة خطوات بسيطة وغير مكلفة يمكن التعرف عليها عبر هذا الرابط.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك