تحذير: المبالغة في التحفيز الكهربي للعضلات يدمر الكلى

0

يلجأ الكثير من الشباب وخاصة الرياضيين إلى ممارسة تقنية التحفيز الكهربي للعضلات “Electrical Muscle Stimulation” والمعروفة اختصاراً بـ “EMS”، لسرعة تحفيز وتقوية العضلات.

غير أن الجمعية الألمانية للفزيولوجيا العصبية السريرية، حذرت من خطورة المبالغة في الاعتماد على هذه التقنية، مشددةً على إنها قد تلحق العديد من الأضرار بالكلى.

الجمعية شرحت أن السبب في ضرر هذه التقنية بالكلى يعود إلى أنه أثناء ممارستها يفرز الجسم الكثير من إنزيم “كيناز الكرياتين”، والذي يقوم بإمداد  العضلات بالطاقة، غير أنه قد يؤذي الكلى في أسوأ الحالات.

ولتجنب تلك المخاطر، توصي الجمعية المتخصصة بضرورة ممارسة تقنية التحفيز الكهربائي للعضلات بمعدل مرة أو مرتين في الأسبوع على أقصى تقدير.

كما يلزم استشارة طبيب على الفور في حال الشعور بأي آلام أو خفقان في القلب عقب الانتهاء من هذه التمارين.

جدير بالذكر أن تقنية التحفيز الكهربي للعضلات تقوم في الأساس على بعض الومضات الكهربائية التي تنشط خلايا عضلات الجسم ولا تتطلب لأداء هذه المهمة أكثر من 20 إلى 30 دقيقة.

وتعمل التقنية على تنشيط عضلات الجسم عن طريق سترة خاصة يتم ارتدائها، بها عشرة أقطاب كهربائية موجهة على أجزاء العضلات الرئيسية مثل الصدر والبطن وأعلى وأسفل الظهر والذراعين والقدمين.

وتوصل السترة بجهاز EMS ليقوم بعدها الشخص بتمارين بسيطة ومتنوعة كل منها تركز على منطقة معينة في الجسم.

وهناك الكثير من الأخطاء التي يرتكبها الشباب في الوقت الحالي لتحقيق اللياقة البدنية، ويمكن التعرف على الطريقة المثالية لأداء الرياضة المناسبة للجسم من خلال هذا الرابط.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

أضرار الوجبات السريعة على الأجنة

عادةً ما نلجأ للأطعمة السريعة مثل سندويشات البرغر والبيتزا والبطاطس المقلية، لتوفير الوقت أو الجهد في إعداد الطعام، رغم التحذيرات المتتالية منها، وأضرارها كالسمنة وارتفاع ...