تعاني من التردد ويسبب لك مشكلات؟ .. إليك الحل

0

التفكير الطويل وعدم القدرة على اتخاذ القرار، من اهم المشكلات التي تواجهنا في حياتنا، حيث إن التردد من الصفات السلبية، التي علينا التخلص منها، لأنها قد تتسبب في خسارة الكثير من الأشياء والأشخاص، فهناك مواقف تمر علينا، يجب أن يكون لدينا فيها قرار واضح وصريح.

بعض الأشخاص ليس لديهم القدرة على اتخاذ قرار في أبسط الأمور، الأمر الذي يجعل الآخرين يأخذون إنطباع سئ عنه، بأنه لا يمتلك شخص قوية، وغير قادر على تحديد موقف معين، هؤلاء الأشخاص يعانون في حياتهم بشكل كبير، خاصة في الظروف التي نعيش فيها في الوقت الحالي، فالحياة أصبحت سريعة جداً، ولم يعد لدينا وقت للتردد.

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الشخص متردد، مثل عدم الثقة بالنفس وعدم شعوره بالأمان والطمأنينة، أو شعوره بالخوف تجاه القرار الذي عليه أن يتخذه، فلا يمكننا إنكار أن هناك قرارات صعبة، مثل قرار الطلاق أو ترك العمل، او الإنتقال من مكان لمكان آخر، ولكن في كل الأحوال أنت في النهاية سوف تتخذ القرار، بعد يوم أو يومين أو أسبوع أو شهر، ولكن تأخر القرار قد يؤثر عليك بشكل سلبي، لذا توقف عن التردد، وامتلك الشجاعة التي تساعدك على التفكير بشكل أسرع.

yiuh

في بعض الأوقات، يكون اتخاذ قرار خاطئ أفضل بكثير من عدم اتخاذ موقف معين، لذا عليك أن تقنع نفسك بأنه لا داعي للخوف، فليس هناك سواء إحتمالين الأول أن يكون القرار خاطئ، وهنا ستتعلم وستكتسب خبرة كبيرة، تساعدك على اتخاذ القرار الصائب فيما بعد، وإما أن يكون القرار الذي اتخذته صائب، وهنا تكون قد نجحت في التخلص من هذه المشكلة، وأرحت فكرك وعقلك.

كيف يمكنك التخلص من التردد؟
– امنح نفسك ثقة زائدة

الثقة بالنفس تساعدك على التفكير بشكل أفضل، كما أنها تزيد من إحتمالية اتخاذك القرار الأصوب، فالشخص الذي لديه ثقة بنفسه وبقدرته على حل المشكلات التي تواجهه، أو تخطي الظروف الصعبة، لا يتردد ابداً عند اتخاذ أي قرار، لأنه يعلم جيداً أنه قادر تحمل مسئولية قراراته سواء كانت صحيحة أو خاطئة.

– تعامل مع الواقع
بعض الأشخاص عندما يواجهون مشكلة معينة، أو يقعون في ظرف صعب، يبدأون في تخيل الكثير والكثير من النتائج الوهمية، التي يمكن أن تحدث لهم، هذه الأوهام تسيطر على عقلهم بشكل كبير، وبالتالي يصبحون غير قادرين على التفكير بشكل جيد، الأمر الذي يترتب عليه، التردد في اتخاذ القرارات، لذا حاول أن تعطي كل مشكلة حجمها الطبيعي، ولا تتخيل أمور وهمية لا يمكن أن تحدث.

– اجبر نفسك على اتخاذ القرار
إذا استسلمت إلى احساس الخوف والتردد، لن تتمكن من اتخاذ أي قرار في حياتك، وستشعر أن الحياة تسير من حولك، بينما أنت واقف في مكانك لا تتحرك، لذا اجبر نفسك على اتخاذ القرار، حتى لو كان غير صحيح، فعلى الأقل سترحم نفسك من التفكير، حيث يمكنك تحديد وقت معين للتفكير، وعند انتهاء المدة اتخذ قرارك، ولا تفكر في الأمر مرة آخرى.

– قف مع نفسك
إذا كنت تعاني من التردد المزمن، بمعنى أنك تتردد في اتخاذ أي قرار، حتى لو بسيط مثل تناول الغداء في المنزل أم في المطعم، هل ستذهب إلى النادي اليوم أم لا؟، فأنت بحاجة إلى وقفة قوية مع نفسك، فإنت كنت تردد في هذه المواقف البسيطة، فماذا ستفعل عندما تواجه ما هو أكبر بكثير؟، اطرح على نفسك هذه الأسئلة، وتخلص من ترددك وخوفك من الأشياء والأمور البسيطة.

– حدد أسباب خوفك
الشعور بالخوف والقلق، من اهم الأسباب التي تجعل الإنسان يتردد كثيراً قبل اتخاذ اي قرار، لذا عليك أن تسأل نفسك عن أسباب خوفك من اتخاذ القرار، هل أنت خائف مع الناس؟ المجتمع؟ اصدقائك بالعمل؟ أسرتك؟، أم أنك خائف دون أسباب، فإذا كنت خائف ممن حولك، عليك أن تدرك أنك لن تتمكن من إرضاء كل الجميع بك، وأن محاولة إرضاء الجميع هي أولى خطوات الفشل، لذا فكر كثيراً قبل اتخاذ أي قرار، واجعل خوفك الوحيد هو أن تؤذي أشخاص آخرين بسبب هذا القرار.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك