تعرف على أسباب حكة فروة الرأس وعلاجها

0

حكّة فروة الرأس أمر مزعج اجتماعياً، ومقلق نفسياً وخاصة عندما يكون الأمر متكرّراً ولابد من سرعة علاجه لكن علينا أولاً معرفة أسباب حكة فروة الرأس للتوصل إلى علاجها المناسب.

وتتمثل أبرز أسباب حكة فروة الرأس في:

كثرة التعرّق:

فعندما تزيد مستويات رطوبة الجو وارتفاع الحرارة يزداد التعرّق وتبدأ معه حكّة فروة الرأس وأيضاً قشرة الشعر، ويتطلب الأمر غسل الشعر بوتيرة أكبر بشامبو ملطّف.

التهاب البشرة الدهنية:

وهي حالة شائعة لدى أصحاب البشرة الدهنية، تسبب إحمرار الجلد والحكّة في مناطق مختلفة وأهمها فروة الرأس، وهناك أنواع من الشامبو لعلاج هذه الحالة تحديداً، وإذا لم تحقق نتيجة وزاد الاحمرار يقوم الطبيب بوصف الكريم أو المرهم المناسب.

الصدفية:

وهي حالة مرضية لا تسبب الحكّة فقط وإنما ظهور قشرة فضية اللون على فروة الرأس وأنحاء أخرى من الجسم أيضاً، والعلاج الوحيد لها هو مرهم طبي بصفه الطبيب.

سعفة الرأس:

وهي نوع من الالتهاب يسبب دوائر حمراء كبيرة على فروة الرأس تثير الحكة وتظهر رؤوس سوداء على فروة الرأس بسببها، ويتطلب هذا الالتهاب استشارة الطبيب لوصف العلاج.

الإكزيما:

نوع من الحساسية لا ينتشر بالعدوى، وهو يصيب الأطفال أكثر، وسببها غير معروف علمياً إلى الآن، وهي تسبب كثير من التوتر وحكّة متكرّرة، ويتطلب علاجها مراجعة طبيب الأمراض الجلدية.

الالتهاب الفطرية:

ينتج هذا النوع من الالتهابات عن كتريا أو فطريات، وهي حالة مزعجة ينتج عنها حكّة مستمرة غالباً، ويتطلب علاجها أدوية يصفها الطبيب بعد تشخيص نوعية البكتريا، واتخاذ إجراءات نظافة للوقاية من العدوى.

القمل:

يعيش قمل وحشرات الرأس على جلد الرأس الميت نتيجة الحكّة الشديدة، ويتطلب علاجه أدوية واستخدام الشامبو المناسب للحالة.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

فوائد ومضار تناول الثلج

يفضل الكثيرون تناول العصائر والمشروبات المختلفة مضافًا لها قطع الثلج بينما يعد تناول الثلج متعة لدى آخرين لذا نتناول فوائد ومضار تلك العادة. قديمًا اعتمد ...