تعرف على الطريقة الصحية المثلى لتناول البروتين

0

لا شك أن البروتين أحد أهم المغذيات التي تحتاجها الجسم بشكل يومي،غير أن هناك الكثير من التحذيرات التي تتعلق بكثرة تناول البروتين، إذاً ما هي الطريقة الصحية المثلى لتناول البروتين ؟

وينبغي هنا الإشارة إلى أن تناول قطعة لحم خالية من الدهون مع وجبة الغداء أو العشاء مثلاً لا يعني أن الفرد  يأكل البروتين بشكل صحي.

إذ تتوقف المعايير الصحية لتناول البروتين على كميته، وتوزيعه على الوجبات، ونوعية البروتين نفسه، وتتمثل اشتراطات التناول الصحي للبروتين في عدة نقاط منها:

-الكمية المثالية للبالغين ترتبط بالوجبات: فتوصي التقارير الغذائية الصحية على تناول من تخطوا الـ 18 عاماً حوالي 15 % من السعرات الحرارية في الإفطار، و28 % من السعرات الحرارية في الغداء، و44 % من السعرات الحرارية في العشاء.

-أما بالنسبة للوجبات الخفيفة فلا ينبغي أن تتجاوز كمية البروتين بها 13 % من إجمالي السعرات الحرارية.

لذا يمكن القول أن الرجل والمرأة يحتاجون ما بين 0.66 إلى 0.8 غراماً من البروتين لكل كغم من وزن الجسم، والتفاوت هنا عائد إلى اختلاف النشاط البدني.

-أما بالنسبة لكمية البروتين التي يحتاجها الصغار: فالطفل بين 9 إلى 13 عاماً يحتاج حوالي 0.76 غراماً من البروتين لكل كغم من وزن الجسم.

في حين يحتاج المراهق، من 14 إلى 18 عاماً،  إلى 0.73 غرام من البروتين لكل كغم من الوزن.

يشار إلى أن البروتين يتوفر بكثرة في البقوليات كاللوبيا والفاصوليا والفول والعدس والمكسرات بأنواعها، وطذلك البيض والحليب ومنتجاته، وأيضاً اللحوم الحمراء والبيضاء كالدواجن.

وتحتوي هذه المصادر على توليفة مختلفة من الأحماض الأمينية الـ 12 التي تشكل البروتين، لذلك يفضل الحفاظ على التنوع الغذائي لضمان الحصول على الكمية والنوعية المثلى للجسم من البروتين.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك