توتر الحامل يؤثر على حجم جنينها إيجاباً وسلباً

0

وجهت نتائج أبحاث جديدة تحذيراً شديداً للحوامل من التوتر؛ بعد أن أثبتت أن توتر الحامل  يؤثر على حجم الجنين بالسلب والإيجاب، ولا شك أن التوتر أحد أخطر المشكلات التي تواجه الحوامل خلال شهور الحمل.

الأبحاث اكتشفت أن زياة توتر الأم خلال المرحلة الأولى أو المبكرة من الحمل يتسبب في زيادة حجم الجنين، في حين تؤدي زيادة نسبة التوتر خلال الأشهر  الأخيرة في الحمل إلى نقص حجم المولود.

ومن هنا أثبتت الأبحاث، التي أجراها فريق مشترك من ألمانيا والمكسيك، أن توتر الحامل مؤثر في عملية نمو الجنين.

وعقب مراجعة الباحثين، من مركز غوتنغن الألماني وجامعة نيوميكسيكو، نتائج 19 دراسة، أجريت على 21 نوعاً من الثدييات، وجدت النتائج أن التوتر في مراحلة الحمل الأولى أيضاً من أسباب قصر عمر المولود.

وحذرت نتائج الدراسات، التي نشرت  في دورية “ناشيونال أكاديمي أوف ساينس”، من ارتفاع مستوى هرمونات التوتر وخاصة الكورتيزول خلال أي مرحلة من مراحل الحمل تفادياً للتأثير السلبي على عملية نمو الجنين.

ويمكن للحامل التخلص من التوتر عن طريق ممارسة اليوغا أو تناول القليل من الشيكولاتة مع الابتعاد التام عن الضغوط النفسية والحياتية.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك