أوصت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين الوالدين بضرورة قياس ضغط الدم بانتظام للأطفال البدناء ، وذلك لاكتشاف إصابته بارتفاع ضغط الدم والخضوع للعلاج في الوقت المناسب.

وأوضحت أن ارتفاع ضغط الدم قد يُلحق أضراراً بالأوعية الدموية للطفل، مما يرفع خطر إصابته بسكتة دماغية، كما أنه قد يؤذي بعض أعضاء الجسم مثل الكلى.

ولتجنب هذه المخاطر، ينبغي مواجهة ارتفاع ضغط الدم لدى الطفل بإتباع أسلوب حياة صحي يقوم على المواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية والتغذية الصحية، أي الإكثار من الخضروات والفواكه ومنتجات الحبوب الكاملة والإقلال من الملح والأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة.