جرعة صغيرة من الأسبرين تقي من الأورام

0

على الرغم من التحذيرات الدائمة من مخاطر تناوله بكثرة إلا أن دراسة حديثة أثبتت أن جرعة صغيرة من الأسبرين تقي من الأورام الخبيثة.

وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية أن السرطان أدي إلى وفاة 8.2 مليون إنسان عام 2012، حتى اعتبر أحد المسببات الرئيسية للوفاة حول العالم، وهناك استراتيجيات عديدة للوقاية من السرطان منها إتباع نمط حياة صحي، وإجراء فحوصات دورية.

والجديد في مواجهة السرطا ما أضافته نتائج دراسة جديدة إمكانية تناول جرعات صغيرة يوميا من الأسبرين للوقاية منه.

الدراسة الجديدة التي نشرت نتائجها في دورية “إيه جي بي فيزيولوجي”، أُجريت أبحاثها في جامعة ولاية أوريغون الأميركية، وأظهرت أن الجرعات القليلة بشكل يومي من الأسبرين تقلل قابلية خلايا الدم لارتفاع نسبة مادة تُسمّى c-MYC والتي تقوم بتغذية أورام السرطان.

ونصحت الدراسة بتناول جرعات قليلة من الأسبرين لخفض خطر الإصابة بالأورام الخبيثة، ووجدت أن الأسبرين يوفر حماية من سرطان القولون بنسبة 33 بالمائة، ومن سرطان البنكرياس بنسبة 42 بالمائة.

وطالبت الدراسة السلطات الصحية إدراج تناول جرعات قليلة من الأسبرين ضمن توصياتها لسبل الوقاية من السرطان، ومنها تحسين التغذية، وزيادة مستوى النشاط البدني، والامتناع عن التدخين والكحول، والحصول على ما يكفي من النوم، وإجراء فحوصات دورية.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك