حليب الصويا يسبب العقم وتشوه الجهاز التناسلي للرجال

0

يرجع انتشار منتجات الصويا وخاصة حليب الصويا لكونها البديل النباتي للبروتين بالنسبة للأشخاص النباتيين، لكن الدراسات الحديثة حذرت من خطورة الإفراط في تناوله.

ولابد من توضيح أهمية منتجات الصويا بداية حيث تلعب دور المكمل الغذائي من البروتين كما تمثل البديل للعلاج بالهرمونات التعويضية للنساء بعد انقطاع الطمث كما يساعد على خفض ضغط الدم.

1

لكن أضرار الإفراط من تناوله خطيرة للغاية وخاصة بالنسبة لصحة الرجال نذكر منها:

-العقم  :

أكدت العديد من الدراسات الصلة المباشرة بين تناول منتجات الصويا يوميًا وبكميات وافرة والعقم، من خلال تسببها في ضعف حركة الحيوانات المنوية وعجزها عن القيام بوظيفتها في تخصيب البويضة وبالتالي تقل فرص حدوث حمل، وفي حال كان الرجل يعاني من تشوه أو ضعف في الحيوانات المنوية فإن الإفراط في تناول منتجات الصويا ييبه بالعقم تمامًا، وأرجع العلماء ذلك لاحتواء الصويا على نسب عالية من هرمون الأنوثة الإستروجين.

-تشوهات الجهاز التناسلي للأطفال الذكور :

بحسب الدراسات فإن الأطفال الذين تناولوا كميات كبيرة من منتجات الصويا بخاصة حليب الصويا في مرحلة الرضاعة عانوا فيا بعد من ضعف وتشوه في الحيوانات المنوية وكذلك بطء في نمو الأعضاء التناسلية، كما نصحت الدراسات الأمهات الحوامل بالتقليل أو تجنب تناول حليب الصويا حتى لايؤثر فيما بعد على أبنائهن وخاصة أولئك الذين لم يرضعوا طبيعيًا.

-ضعف الغدد الصماء :

تتسبب منتجات الصويا في ضعف وكسل في نشاط الغدد الصماء بخاصة الغدة الدرقية حيث تزداد هذه الحالات لدى المواليد الذين يعتمدون على حليب الصويا في الرضاعة.

-احتمالات الإصابة بسرطان الثدي :

الإفراط في تناول منتجات الصويا ربما يزيد من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي وخاصة في حال وجود تاريخ مرضي في العائلة للإصابة به.

5



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك