دراسة: منتجات وأغذية الصويا تزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

0

توصلت نتائج دراسة جديدة إلى دليل يثبت إن تناول منتجات وأغذية الصويا وكذا أي أطعمة غنية بمادة إيسوفلافون يمكن أن يزيد خطر الإصابة بالأنواع الشرسة من سرطان البروستاتا لدى الرجال.

وعلى الرغم من أن مادة إيسوفلافون نباتية، غير أن تأثيرها على الجسم يشبه تأثير هرمون الأستروجين، المعروف بكونه أحد أبرز هرمونات الأنوثة.

نتائج الدراسة الحديثة، التي نشرت في مجلة “إنترناشيونال جورنال أو كانسر”، أجريت أبحاثها داخل معامل جامعة إنديانا.

وتتبعت أبحاث الدراسة أكثر من 27 ألف رجل طيلة 11 عاماً، وتبين لباحثيها  أن 287 شخص منهم قد أصيب بالأنواع الشرسة من أورام البروستاتا.

وبالرغم من ضآلة النسبة، غير أن الباحثين رصدوا صلة بين تناول منتجات غذائية نباتية تحتوي على مادة إيسوفلافون وبين هذه الإصابات.

يشار إلى أن منتجات الصويا من الأطعمة الآخذة في الانتشار كبروتين نباتي بديل، ويدخل حليب الصويا في صناعة التوفو وصلصة الترياكي وبروتين الصويا من فول الصويا.

وتوصي نتائج الدراسة على عدم الإفراط في تناول أطعمة الصويا، وتفادي الصويا المعدلة وراثياً تماماً.

جدير بالذكر أن سرطان البروستاتا يعد شرساً في حال تمدد إلى خارج غدة البروستاتا.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك