يعوق الأرق الكثير منا من التمتع بنوم هاديء يمنحنا الطاقة لممارسة مهام حياتنا في الصباح، غير أن دراسة حديثة رصدت خطورة الأرق على صحة السيدات بكل أكثر تحديداً، وقدمت خلاصة مقلقة.

الدراسة وجدت أن النساء اللائي يعانين من الأرق أو صعوبات ومشاكل النوم بشكل عام، ما عدا صعوبة التنفس أثناء النوم، أكثر عرضة بـ 3مرات للتعرض لضعف الخصوبة، مقارنة بمن لا تعانين اضطرابات النوم.

وبحسب دورية “سليب” المتخصصة، فإن الدراسة توصلت إلى أنه عندما تتمثل مشكلة النوم في الأرق، فإن المصابات به أكثر عرضة بـ 4 مرات من غيرهن، للمعاناة من مشكلات الخصوبة.

يشار إلى أن دراسة سابقة كانت قد ربطت بين اضطراب التنفس أثناء النوم وظهور أعراض ضعف الخصوبة، كما أثبتت دراسة أخرى أن النوم الجيد يحسن خصوبة المرأة.

أهمية العادات الصحية:
ويوضح أي-دو وانج، من مستشفى تراي سيرفيس العام والمركز الطبي الدفاعي في تايوان، والمشرف على الدراسة، إن الدراسة الراهنة، شملت نساء يعانين من أنواع أخرى من اضطرابات النوم فقط.

لافتاً إلى أن ذلك يعد دليلاً إضافياً على حاجة النساء للالتزام بالعادات الصحية بدرجة أكبر، خاصة إذا كن يسعين للإنجاب.

وأضاف وانج: يجب على النساء في فترة الإنجاب النوم باكراً وتجنب دورات العمل الليلية أو استخدام الهاتف المحمول قبل النوم .

واختتم قائلاً: النظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة بانتظام وأسلوب الحياة الجيد من الأمور التي تساعد على تجنب مشاكل الخصوبة.

جدير بالذكر أن واحدة من كل عشر نساء، في سن الإنجاب، تعاني من صعوبة الحمل، وعادةً ما يتعلق الأمر بالتبويض وينتج ذلك عن وجود خلل هرموني أو كما هو معروف طبياً “متلازمة تكيس المبايض“.