دراسة: الأشخاص طويلو القامة أكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدموية

0

طويلو القامة أكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدموية ،هذا ما أثبتته نتائج دراسة موسعة حديثة اعتمدت على تحليل بيانات حوالي  2.6 مليون شخص.

وكشفت نتائج الدراسة التي أجريت مؤخراً في السويد أن قصر القامة يعد مؤشراً على انخفاض خطر تجلط الدم لدى الأشخاص.

وبحسب البروفيسور بنجت زولر، المشرف على الدراسة من جامعة لوند، فإن الجاذبية الأرضية تلعب دوراً مؤثراً في العلاقة بين زيادة طول الشخص وخطر إصابته بجلطات الشرايين.

وانقسم أفراد عينة الدراسة إلى 1.6 مليون رجل من مواليد السويد بين العامين 1955 و1992، وحوالي مليون امرأة من السويد أيضاً خضن تجربة الحمل الأول خلال الفترة ما بين 1982 و2012.

وتوصلت النتائج إلى أن الرجال الذين يقل طولهم عن 161 سم ينخفض خطر الإصابة بالجلطات لديهم بما يعادل 65 % مقارنة بمن يزيد طول قامتهم عن 187 سم.

بالإضافة إلى أن النساء اللاتي تقصر قامتهن عن 155 سم ينخفض خطر الإصابة بالجلطات الدموية لديهن حوالي 69 %  عمن يزيد طولهن عن 182 سم.

ورجح زولر أن طول الساقين في الأشخاص طويلو القامة هو السبب في امتداد الشرايين لمسافة أطول في هذه المنطقة من الجسم، بما يزيد احتمالات بطء تدفق الدم فيها كلما طالت المسافة، ومن هنا تأتي الإصابة بالجلطات.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك