دراسة: الرضاعة الطبيعية تخفف آلام القيصرية

0

لاشك أن الحامل وحتى في بعد الولادة تسمع الكثير من النصائح عن اهمية وفائدة الرضاعة الطبيعية لها وللجنين وحتى فائدتها لها تتركز على حماية الثدي ووقايته من الأمراض، إلا أن دراسة حديثة أثبتت فائدة أخرى وغير متوقعة وهي أن الرضاعة الطبيعية تخفف آلام الولادة القيصرية.

الدراسة الإسبانية التي نشرت نتائجها بمؤتمر التخدير الأوربي لعام 2017 الذي انعقد مؤخراً في جنيف بسويسرا، وجدت أدلة علمية على أن إرضاع المولود من الثدي يخفف الألم الذي تشعر به الأم في  الولادة القيصرية.

وأجريت الدراسة في مستشفى يونيفيرسيتاريو الإسبانية وتوصلت إلى أن الإرضاع الطبيعية خلال أول شهرين من الولادة يعمل تعد مسكناً طبيعياً للألم الشديد الذي تشعر به الأم فور الولادة القيصرية.

وأكدت الدراسة أن إرضاع الطفل من الثدي خلال 24 ساعة من الولادة القيصرية يخفف ألم الأم بشكل ملحوظ، وأضافت أن الفائدة ليست في تهدئة الألم  وحدها بل في تخفيف حدة القلق والتوتر الذي تشعر به الأم كذلك.

ولفتت الدراسة إلى أن التأثير الإيجابي لإرضاع الطفل طبيعياً يستمر لمدة 4 أشهر عند الاستمرار في إرضاع الطفل طبيعياً.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك