دراسة: القراءة بصوت مسموع تقوي ذاكرة الطفل

0

كثيراً ما يشكو الأطفال خلال المراحل الأولى من التعليم من صعوبات في تذكر الكلمات والدروس التي تعلموها في أولى سنواتهم بالمدرسة، والآن يمكن دعم ذاكرة وتشجيع هؤلاء الأطفال من خلال القراءة بصوت مسموع .

وتعد هذه النصيحة خلاصة دراسة أجراها الباحثون في جامعة واترلو الكندية، وأثبتت نتائجها أن الأنشطة المصاحبة لتعلم اللغة والكلمات يمكن أن تساعد في تحسن الذاكرة، بما في ذلك الكتابة والقراءة بصوت مرتفع.

وبحسب نتائج الدراسة، فقد تبين أن النشاط المزدوج الذي يصاحب عملية تعلم الكلمات، مثل كتابة الكلمات أو قراءتها بصوت مرتفع يؤدي إلى زيادة القدرة على تخزين المعلومات في الذاكرة، وسهول استدعائها فيما بعد.

الدراسة، التي نشرت نتائجها في مجلة “ميموري”، قام فريق البحث خلالها باختبار عدة طرق وأنشطة متصلة بتعلم الكلمات لمعرفة أيها أفضل في تقوية الذاكرة.

ومن بين هذه الإجراءات؛ القراءة بصوت غير مسموع، والاستماع إلى شخص آخر يقرأ، والاستماع إلى تسجيل صوتي للنص المقروء، والقراءة بصوت مرتفع.

وفي النهاية توصلت النتائج إلى أن قراءة الطفل بصوت مرتفع تساعده على تذكر ما قرأ وأنه تعلم الكلمات الجديدة، وأن كتابة الكلمات التي قرأها من الأنشطة الإيجابية التي تدعم الذاكرة بطريقة أيسر وأكثر ثباتاً.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك