دراسة: النوم المضطرب والتدخين والوزن الزائد تقلل خصوبة المرأة

0

تمثل خصوبة المرأة أحد أهم معالم أنوثتها وخاصة بعد الزواج ورغبة في حدوث الحمل، وقد تلجأ لمحاولة الإخصاب أكثر من مرة وربما تضطر للإخصاب الصناعي..فما هي العوامل التي تؤثر وتقلل من خصوبة المرأة؟!

وفي حياة المرأة اليومية العديد من الممارسات الخاطئة والمضرة التي تؤثر عليها جسديًا ونفسيًا واجتماعيًا، وبالطبع يؤثر هذا عليها فسيولوجيًا وعلى هرموناتها.

وفي دراسة حديثة نشرتها دورية “أمراض النساء والتوليد” العالمية، توصل العلماء إلى 5 عادات حياتية خاطئة تقلل من خصوبة المرأة بل وتهددها بالعقم وعدم الإنجاب:

7

1- الوزن :

إصابة المرأة بالسمنة وتراكم الدهون في جسمها يهدد قدرتها على الإخصاب، فالجسم بحاجة لقدر بسيط من الدهون فقط لكن زيادتها عن الحد المطلوب يهدد بالإصابة بالكثير من الأمراض منها تكيس المبايض وهو أحد اشهر أسباب تأخر الحمل وغالبًا ما ترتبط السمنة بالعادات الغذائية الخاطئة.

2- النوم المضطرب :

عدم انتظام النوم من العوامل التي تسبب خلل في إفراز هرمون اللبتين المسؤول عن تنظيم الدورة الشهرية، وبالتالي فانخفاض هذا الهرمون يعني انخفاض كفاءة البويضات، وينصح الأطباء لذلك بأن تنام المرأة ما لا يقل عن 7 ساعات متصلة يوميًا حتى يحصل الجسم على كفايته.

3- المجهود العضلي :

النساء الأكثر تعرضًا للإجهاد هن الأقل خصوبة بحب الدراسة، فبذل المجهود والتعرض لجهد بدني كبيير يؤدي للتعرض لنوبات من الأرق وبالتالي يؤثر في الهرمونات، وينصح الخبراء بأن تمارس المرأة الرياضة لمزيد من استرخاء البدن وراحة العضلات.

4- العادات المضرة بالصحة :

التدخين وتناول الكحول من أسوأ الممارسات التي تؤثر على خصوبة المرأة وأضرارها لا يمكن حصرها، وإذا أرادت المرأة حدوث حمل لابد من التوقف عن ممارستها، كما أن لها تأثير شديد الخطورة على الجنين في حال ممارستها بعد الحمل حيث تسبب تشوه الأجنة.

5- الدورة الشهرية :

الدورة الشهرية المنتظمة والطبيعية تحدث كل 28 يومًا وفي حال حدوثها قبل هذا الموعد فإنها تؤثر على حدوث الحمل حيث تكون البويضات كاملة النضج وبالتالي تقل فرص إخصابها بنسبة تعادل 50% ولهذا قد تضطر المرأة للعلاج لتنظيم الدورة الشهرية.

وبشكل عام تنصح المرأة بإتباع نظام حياة صحي ومنتظم من أجل الحفاظ على معدل خصوبتها من خلال :

-تناول غذاء صحي ومكتمل العنار الغذائية

-الحفاظ على النظافة الشخصية للحماية من الأمراض

-ممارسة الرياضة من أجل تقوية المناعة والجسد

البعد عن التدخين وتناول الكحول وغيرها من العادات المضرة

-الزيارة الدورية والفحص الدوري لدى الطبيب

8



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك