دراسة: تناول الحامل الأسبرين كل يوم يقيها مخاطر تسمم الحمل

0
أظهرت دراسة طبية أن تناول الأسبرين يومياً في بداية الحمل يحد من خطر تسمم الحمل المبكر، ولكن ليس تسمم الحمل المتأخر.
 البحث العلمي الذي أجري على 18907 امرأة، تناول مقدار جرعة الأسبرين الكافية، ولفت إلى تسمم الحمل المتأخر كذلك، ويمكن اكتشاف الإصابة بتسمم الحمل عبر هذا الرابط.

حيث أظهرت المراجعة المنهجية والتحليلات التجميعية أن الحوامل اللائي يتناولن أسبرين منذ بلوغهن الأسبوع السادس عشر من الحمل، أو قبل ذلك، تقل مخاطر تعرضهن لتسمم الحمل في وقت مبكر، ولكن ليس تسمم الحمل المتأخر.

أما ستيفاني روبيرغ، من معهد أبحاث طب الأجنة في مستشفى كينغز كوليدج بلندن، فتوضح وزملاءها، إن تأثير الأسبرين اقتصر على النساء الحوامل اللائي تناولن ما لا يقل عن 100 مليغرام من الأسبرين كل يوم.

وأشارت، حسبما نشر في الدورية الأمريكية لطب النساء والولادة، إلى أن عدة تحليلات تجميعية بحثت العلاقة بين الأسبرين وتسمم الحمل، ووجدت بعض النتائج أن الاستفادة كانت فقط بالنسبة للنساء اللائي بدأن تناول الأسبرين كل يوم منذ الأسبوع السادس عشر من الحمل أو قبل ذلك.

وعقب مراجعة 16 تجربة ضمت 18907 من المشاركات،‭ ‬اعتبر الباحثون أن نصف هذه الدراسات جيدة والنصف الآخر سيئة أو غير مؤكدة النتائج.

كما تبين وجود انخفاض ملحوظ لاحتمال الإصابة بتسمم الحمل قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل بالنسبة للنساء اللائي تناولن الأسبرين غير أن تأثيره لم يكن كبيراً في الوقاية من تسمم الحمل عند الأسبوع السابع والثلاثين أو في المراحل المتأخرة.

جدير بالذكر أن الدراسات سبق وأن أكدت فوائد الأسبرين في الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي كما يحمي من سرطان الكبد وأن التوقف عن تناوله يسبب الجلطات القلبية والسكتات الدماغية.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

دراسة: سعادة الأطفال في غذائهم

خلصت نتائج دراسة سويدية خديثة إلى أن العلاقة بين سعادة الأطفال وبين تناولهم أطعمة صحية علاقة تبادلية، فالذين يأكلون أكلا صحياً في طفولتهم يشعرون غالباً ...