دراسة جديدة تكشف العلاقة بين منتصف العمر وصعوبات النوم

0

بحثت دراسة حديثة العلاقة بين منتصف العمر وصعوبات النوم ووجدت أن الرجال والنساء يعانون في فترة منتصف العمر من مشاكل وقلة النوم، بما يفوق معاناة المسنين وصغار السن.

الدراسة، التي أجرتها شركة أبحاث السوق مينتل، بينت أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 45 إلى 54 عاماً، هم الأقل تمتعاً بنوم مريح، إذ لا يزيد نومهم عن 6 ساعات ونصف الساعة باليوم، وفي المقابل ينام الأطفال أقل بحوالي 49 دقيقة من جيل الألفية في الفئة العمرية بين 16 إلى 24 عام.

ويرى الخبراء أن كبار السن، بحاجة إلى النوم بنفس قدر الشباب وصغار السن، لذا يوصون بالحصول على 8 ساعات من النوم في المتوسط لكل شخص كل يوم، حسبما أفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

في المقابل وجد الباحثون أن الأشخاص في منتصف العمر أكثر عرضة للنوم المتقطع واضطرابات النوم، والسبب عادةً هو المشاكل الصحية التي تواجههم في هذه المرحلة العمرية، مثل الإرهاق والتعب الذين يزيدان مع عدم نيل قسط كافي من النوم.

البحث الذي شمل حوالي 2.000 من البالغين في بريطانيا، وجد أن 4 من أصل 10 أشخاص، لا يستطيعون الحصول حتى على 7 ساعات من النوم خلال اليوم، مقابل 5%، من بينهم رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر، لا ينامون أكثر من 4 ساعات فقط.

جدير بالذكر أن الضوء الأزرق، الصادر عن الأجهزة الإلكترونية، يحدث اضطرابات في دورة النوم الطبيعية.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك