دراسة صادمة: الأب أكثر توتراً من الأم في حالات الولادة المبكرة

0

نتيجة مثيرة وغريبة توصلت إليها دراسة حديثة تؤكد بأن الأب أكثر توتراً من الأم في حالة ولادة الطفل مبكراً، وبخاصة مع حاجة هذا الطفل إلى قضاء بعض الوقت في الحضانة أو تحت رعاية صحية مكثفة.

الأبحاث رصدت شعور الأب بالتوتر بدرجة تفوق الأم، من خلال ارتفاع مستوى هرمون التوتر “الكورتيزول” لدى آباء المواليد الذين ولدوا قبل الأوان مقارنة بأمهاتهم.

ووفقاً للدراسة، التي أجريت في جامعة نورثويسترن الأمريكية، فقد ثبت أنه عند ولادة طفل خديج، يرى الأب أن الوضع انتقل من وجود الزوجة والطفل معاً إلى تكثف الرعاية حول المولود، فضلاًعن حاجة الأم هي الأخرى إلى رعاية في اتجاه آخر، في الوقت الذي يفترض به إظهار الثبات والاستقرار ما يزيد مشاعر التوتر لديه.

ونشرت دورية “بريناتال أند نيونيتال نيرسينج” المتخصصة في الحمل والولادة، نتائج الدراسة، التي قام الباحثون خلالها بقياس مستوى هرمون التوتر لدى الآباء والأمهات في عدة حالات من الولادة المبكرة، قبل قياسها مرة ثانية بعد 14 يوماً من خروج الطفل إلى المنزل.

وبينت النتائج ارتفاع مستوى هرمون الكرتيزول لدى الآباء للمواليد الخدج مقارنة بالأمهات.

لذا أوصت الدراسة الأمهات وأفراد العائلة ومزودي الرعاية الصحية على الاهتمام أيضاً بصحة الآباء في المرحلة التي يحتاج فيها مواليدهم إلى رعاية مكثفة والعناية بتخفيف حدة توترهم من خلال الدعم المعنوي وبعض المساعدة الطبية إن لزم الأمر.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

مؤشرات تؤكد على سلامة الجنين

سلامة الجنين من أهم الأمور التي تؤرق الحامل خلال شهور الحمل وهي دائمًا ما تتسائل عن مدى صحة جنينها وتبحث عن طرق لطمأنة نفسها. وتتأثر ...