دراسة طريفة تؤكد: السكن بالقرب من المطاعم يجعلك بديناً

0

حتى المكان الذي تعيش فيه، قد يحدد درجة رشاقتك أو سمنتك،  هذا ما أثبتته دراسة بريطانية حديثة، وجدت أن السكن بالقرب من المطاعم يجعلك بديناً، بينما من يعيشون بالقرب من الصالات الرياضية يتمتعون بوزن أقل وخصر أنحف، على عكس أولئك الذين يعيشون بالقرب من مطاعم الوجبات السريعة.

وبعد أن حلل الباحثون بيانات خاصة بالوزن وقياس الخصر ونسبة الدهون لأكثر من 400 ألف رجل وامرأة تراوحت أعمارهم بين 40 إلى 70 عاماً.

كما استخدموا بيانات جمعت بين 2006 و2010 مثل دخل الأسرة وأنواع الطعام والخيارات المتاحة لممارسة الرياضة في أماكن قريبة من المنازل منها صالات رياضة ومسابح وملاعب.

وتوصلت الدراسة إلى أنه، في المتوسط، وبعد أن أتيحت للمشاركين منشأة واحدة مخصصة لممارسة التمارين على مسافة لا تزيد عن كيلومتر واحد، بينما لم يجد نحو ثلث المشاركين مكاناً لممارسة الرياضة بهذا القرب.

النتائج

فيما وجد الباحثون أن المشاركين بشكل عام تطلب الأمر منهم قطع مسافة حوالي  1.1 كيلومتر فقط لبلوغ مطعم للوجبات السريعة، وأن هناك مطعماً لتقديم هذه الوجبات لا يبعد أكثر من نصف كيلومتر عن منازل خمس المشاركين تقريباً.

ووجدت الدراسة أن سهولة الوصول لأماكن ممارسة التمرينات تعني التمتع بوزن صحي أكثر، بينما كشفت عن أن أوزان المشاركين الذين أتيحت لهم ستة أماكن على الأقل لممارسة الرياضة، أقل ممن لا توجد لديهم أماكن كهذه قرب منازلهم.

كذلك كانت خصورهؤلاء أنحف بمقدار 1.22 سنتيمتر، أما نسبة دهون الجسم لديهم فكانت أقل بمقدار 0.81 % بالمتوسط.

في المقابل، كانت خصور من يعيشون على بعد كيلومترين على الأقل من أحد مطاعم الوجبات السريعة أنحف بمقدار 0.26 سنتيمتر مقارنة بمن يعيشون على بعد أقل من نصف كيلومتر من مطعم لهذه الوجبات.

جدير بالذكر أن هناك أكثر من 1.9 مليار بالغ يعانون الوزن الزائد أو السمنة، بحسب تقارير منظمة الصحة العالمية، وتؤودي تلك المشكلة إلى الإصابة بمشاكل صحية شائعة من بينها أمراض القلب والسكري وأنواعاً من السرطان.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك