زيادة الوزن تمرض قلب الرجل في سن مبكرة جداً

0

قالت دراسة أوروبية جديدة إن زيادة الوزن يمكن أن تجعل الإصابة بالرجفان الأذيني ومشاكل الشريان الأورطى لدى الرجال أبكر بـ 10 سنوات مقارنة بالنساء اللاتي تعانين من الوزن الزائد نفسه.

وتعرف حالة الرجفان الأذيني بأنها حالة من عدم انتظام ضربات القلب، وتتمثل أهمية الدراسة في التنبيه على ضرورة اتخاذ إجراءات وقائية مبكرة لضبط الوزن من أجل صيانة صحة القلب، مع اعتبار إنقاص الوزن وسيلة وقائية ضرورية.

الدراسة، التي نشرتها دورية “سيركوليشن”، توضح كيف الرجفان الأذيني إلى مجموعة من المشاكل منها الجلطات وفشل القلب والأزمات القلبية.

ومن المعروف أن الرجفان الأذيني يتسبب، عندما لا يتم علاجه، بحدوث مضاعفات خطيرة تتمثل في الإصابة بأزمة قلبية 5 مرات، فضلاً عن زيادة خطر الوفاة بسبب تلك الأزمات.

وأجريت الأبحاث ضمن دراسة أوروبية سكانية موسعة، بهدف تقييم العلامات الحيوية والمخاطر الخاصة لأمراض القلب والأوعية الدموية، وقامت بفحص بيانات 750 ألف مريض عولجوا بالفعل بالمستشفيات الواقعة شمال وجنوب أوروبا، توفى 130 ألف شخص منهم بتلك الأمراض.

وبحسب نتائج الدراسة فأن الوزن الزائد يتسبب بقدر كبير في الإصابة بالرجفان الأذيني، كما أن تأثيره على الرجال أكثر سوءاً من النساء حيث يؤدي إلى الإصابة بالمرض في سن مبكرة.

وتنصح كريستينا ماغنوسن، المشرفة على الدراسة، “كلاً من النساء والرجال بتخفيف الوزن للوقاية من مشاكل القلب، لكن بدرجة أكبر للرجال إذ تبين أن السيطرة على الوزن وضبطه أمر ضروري خاصة الذين يعانون من أي درجة من درجات البدانة”.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك