تتكاثر فطريات الأظافر أو فطريات أظافر القدم بصفة خاصة في البيئة الرطبة، بحسب مجلة “بريجيت” الألمانية التي لفتت إلى أن الإصابة بفطريات أظافر اليد عادةً ما تكون مترتبة على الإصابة بفطريات أظافر القدم.

المجلة المعنية بالصحة والجمال، ألمحت إلى  أن أعراض الإصابة بفطريات الأظافر هي ظهور اللون البني على جانبي الظفر وتورم الأظافر وكذلك تعرضها للتشقق والتقصف، وفي أسوأ الأحوال سقوط الأظافر، مما يسبب الشعور بآلام شديدة.


ويمكن علاج فطريات الأظافر من خلال الكريمات وطلاءات الأظافر الشفافة التي تحتوي على مواد فعالة ومضادة لهذه الفطريات، ومنها سيكلوبيروكس أو أمورولفين أو بيفونازول، ويسهل الحصول عليها من الصيدلية بدون وصفة الطبيب، وذلك في الحالات البسيطة.

وصفات منزلية بسيطة:


هناك وصفات منزلية بسيطة، تخفف ألم وضرر هذه الفطريات منها خل التفاح حيث يوضع الخل على الأظافر بواسطة عود قطني. وكبديل يمكن إضافة الخل إلى الماء بنسبة متعادلة في وعاء ونقع الأظافر به مدة 10 دقائق فقط يومياً.

ويعتبر زيت شجرة الشاي ذو تأثير مضاد للفطريات كذلك، غذ تمسح به الأظافر باستخدام عود قطني أو إضافة بضع قطرات منه إلى الماء في وعاء وغمس الأظافر به.

وينصح بغسل المناشف والمفارش والجوارب بشكل متكرر وفي درجة حرارة 60 مئوية لتجنب انتقال عدوى فطريات الأظافر إلى الآخرين.

الوقاية:


واقترحت المجلة للوقاية من هذه الفطريات، تجفيف الأظافر باستمرار بعد الاستحمام أو السباحة مباشرة وألا تبقى الأقدام رطبة طويلاً، وعدم إغفال تجفيف الفراغات بين الأصابع، وارتداء “شبشب” في حمامات الساونا أو محيط حمامات السباحة.

كما يعد ارتداء حذاء مريح ومصنوع من خامات جيدة التهوية يحول دون تعرق القدم، وألا تجد الفطريات بيئة مثالية للتكاثر من وسائل الوقاية الجيدة.