دراسة: ضعف عضلات الصدر ينذر بخطر وفاة المدخن

0

تؤكد تقارير منظمة الصحة العالمية أن نصف وفيات المدخنين سببها التبغ، وتوصلت دراسة جديدة ،أجريت في جامعة هارفارد، أن ضعف عضلات الصدر ينذر بخطر وفاة المدخن لافتة إلى أن المدخن الذي يعاني من صعوبة في إخراج الهواء من صدره بسبب ضعف العضلات يكون أكثر عُرضة للوفاة بسبب التدخين.

وخضع 7 آلاف مدخن متوسط أعمارهم 60 عاماً في أبحاث الدراسة، وكان  55 % منهم يشكون من ضعف عضلات الصدر، وتم تقسيم أفراد العينة إلى 4 فئات حسب قوة عضلات الصدر.

الدراسة التي عرضت خلال مؤتمر جمعية أمراض الصدر الأمريكية للعام الجاري 2017، تثبت نتائجها أن ضعف عضلات الصدر يجعل المدخن أكثر عرضة للوفاة بما يعادل  120 % مقارنة بالمدخن الذي يتمتع بعضلات صدر قوية.

وسوف تساعد تلك النتائج الأطباء عند إجراء أشعة مقطعية للصدر على معرفة مدى كثافة وقوة عضلات تلك المنطقة، بما يساعد في تقدير مدى خطر الوفاة الذي يهدد حياة المدخن، لذا توصي الدراسة بضرورة إجراء أشعة مقطعية عند الاشتباه بالإصابة  بسرطان الرئة.

جدير بالذكر أن التدخين يتسبب  في وفاة مايقارب 7 مليون إنسان سنوياً حول العالم، من بينهم 6 ملايين نتيجة التدخين الفعلي، وحوالي مليون شخص بسبب التدخين السلبي.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك