عطاء الفرد وكرمه مع الآخرين يزيده سعادة

0

أثبتت نتائج بحث سويسري جديد إن عطاء الفرد وكرمه مع الآخرين يزيده سعادة واستند البحث على أن سلوك العطاء والكرم ينشط منطقة بالدماغ مرتبطة بالإحساس بالرضا والمكافأة.

هذه النتائج تثبت ما رسخته الأدبيات وبعض الأفكار بأن الكرم يزيد السعادة، غير أنه لم تكن هناك أدلة علمية على كيفية تولد مشاعر الرضا عن طريق هذا السلوك حتى ظهور هذا البحث.

البروفيسور فيليب توبلر وإرنست فيهر، من جامعة زيورخ الألمانية، لفت إلى أن العطاء المقصود هنا لا يقتصر على المال فقط، بل يشمل الوقت والجهد والاهتمام وتقديم الخدمات كذلك.

إذ أننا عندما نعطي شخصاً آخر من هذه المصادر تنشط منطقة في الدماغ مرتبطة بمشاعر المتعة والرضا، وتتصل بمنطقة أخرى مرتبطة باتخاذ القرارات.

النتائج نشرت في مجلة “نيتشر كومينيكيشن”، واستغرقت تجارب البحث 4 أسابيع تم خلالها مراقبة سلوك مجموعتين من المشاركين، وتصوير وتسجيل نشاط الدماغ لهم عن طريق موجات الرنين المغناطيسي.

وتوصلت النتائج إلى أن سلوك العطاء البسيط، وليس التضحية أو الكرم الزائد حتى، يزيد الشعور بالسعادة والرضا، لافتة إلى أن العطاء قرار اختياري لا يقتصر على المال فقط.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

مقال|| علاج غازات البطن بالأعشاب

تطبل البطن هي حالة من تراكم الغازات في القناة الهضمية، وتحديداً في الأمعاء الدقيقة، فهل يمكن علاج غازات البطن بالأعشاب ؟ في كثير من الأحيان ...