علاجات طبيعية للتغلب على تيبس الرقبة وآلامها

0

آلام الرقبة والعظام من أسوأ الآلام التي نعانيها خاصة في فصل الشتاء، وهناك عدة عوامل في تيبس الرقبة وآلام العنق، منها مثلاً وضعية الجلوس الخاطئة خاصة أمام الشاشات، أو الإصابات، أو العمل لساعات طويلة أمام الحاسوب، أو النوم بوضع غير مريح، أو بسبب حركة خاطئة أثناء التمرين.

وقد يحدث تصلب الرقبة كذلك نتيجة لتضرر الأعصاب أو العضلات أو الفقرات أو غضاريف الرقبة، ما يصعب على الإنسان تحريك عنقه إلى أحد الجانبين، أما إذا كان الضرر في الأعصاب يحدث تنميل وضعف في حركة الذراع أو اليد، وينبغي مراجعة الطبيب وقتها.

أفضل العلاجات الطبيعية لتيبس الرقبة:

الأعشاب:

تساعد الأعشاب المضادة للالتهابات على تخفيف الانزعاج من تصلب الرقبة. من هذه الأعشاب الكركم والزنجبيل، ويمكن أيضاً تناول العرق سوس أو الصفصاف الأبيض، وإنزيم البروميلين الذي يوجد في الأناناس لتخفيف أعراض الالتهاب.

العلاجات التكميلية:

تساعد العلاجات التكميلية في منع الشعور بآلام العنق وتصلب الرقبة، وأهمها تقويم العمود الفقري؛ والذي يؤدي إلى ترتيب الفقرات التي تزحزحت نتيجة ضعف القوام أو الإصابات.

ومن العلاجات التكميلية أيضاً الوخز بالإبر الصينية، ويساعد على تخفيف التهاب الرقبة، وأيضاً التدليك أو المساج، واليوغا.

التمارين الرياضية:

التمارين الرياضية المناسبة هي إحدى الوسائل الهامة في التغلب على تيبس الرقبة، ومن أشهر هذه التمارين الوقوف في مواجهة الجدار، ورفع يد واحدة لأعلى والضغط بها من أجل إبعاد الصدر القريب من الجدار، ما يؤدي إلى تمدد الصدر واتجاه الجذع نحو الجانب الخلفي، والبقاء في هذه الوضعية بضع ثوانٍ.

ويفضل قبل اعتماد أي من هذه العلاجات الطبيعية استشارة الطبيب، كما يجب التأكد من أن المعالج في حالات الوخز بالإبر والعلاج الطبيعي معتمد ومتخصص.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك