علاج جديد يقضي على أعراض الصداع النصفي قبل أن يبدأ !

0

كشف باحثون من جامعة توماس جيفرسون الأمريكية عن أمل جديد في وقف والسيطرة على نوبات و أعراض الصداع النصفي قبل أن تبدأ من خلال دواء جديد يعرف بـ”فريمانيزوماب”.

الدواء الجديد يستطيع، بحسب الباحثين، وقف نشاط البروتين الذي يقوم بإطلاق نوبات هذا الصداع، وعقب نجاح التجارب التي أجريت من أجل إثبات فاعلية الدواء سواء عند تناوله لمدة تتراوح بين 12 إلى 16 أسبوعاً، لكنه ينتظر الآن موافقة هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية قبل إطلاقه في الأسواق.

وكانت الأبحاث التي أجريت على عقار “فريمانيزوماب” قد أثبتت نجاحه في إيقاف نوبات الصداع النصفي بشكل كامل أو خفضها على الأقل لدى حوالي 75 % من أفراد العينة الذين تعاطوه.

يشار إلى أن البروتين الذي يسبب نوبات الصداع النصفي يعرف بـ CGRP، والدواء الجديد يستطيع إيقاف نشاطه، كما وتمكن “فريمانيزوماب” في خفض عدد الأيام التي تحدث فيها الإصابة بنوبات الصداع، أو إيقافه بشكل تام لدى بعض المرضى.

جدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية تقدر عدد المصابين بالصداع النصفي المزمن بحوالي 127 إلى 300 مليون شخص حوال العالم.

وقد تصل الأيام التي تهاجم فيها أعراض ونوبات الصداع النصفي المريض إلى 15 يوماً كل شهر في الحالات القصوى من المرض.

إلا أن دواء “فريمانيزوماب” قد تمكن من خفض عدد هذه الأيام إلى 4.3 يوماً كل شهر بالنسبة لمن تعاطوه لمدة 12 أسبوعاً، كما خفض عدد أيام الصداع بنسبة 4.6 يوماً لمن تعاطوه لمدة 16 أسبوعاً.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

أساسيات التغذية الصحية للمراهقين

الطعام عنصر أساسي في نمو القدرة البدنية والذهنية والشعورية للمراهقين كما يرتبط بها النمو في سنوات العمر اللاحقة، لذا نتناول بالحديث أساسيات التغذية الصحية للمراهقين . ...