فحوص منتظمة لاكتشاف الصدفية لدى المراهقين والأطفال

0
حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، من خطورة الإصابة بمرض الصدفية؛ موضحة إنه على الرغم من أنه يندرج ضمن الأمراض الجلدية، غير أنه يرفع احتمالات الإصابة بأمراض خطيرة منها ارتفاع ضغط الدم والسكري والروماتيزم لدى الأطفال، لذا تكمن هنا أهمية إجراء فحوص منتظمة لاكتشاف الصدفية لدى المراهقين والأطفال .

وأوصت الرابطة، في أحدث تقاريرها، الآباء بإخضاع الأطفال لفحوص منتظمة لاكتشاف الصدفية خلال المرحلة العمرية بين 9 إلى 11 سنة، وأيضاً  خلال المرحلة العمرية بين 17 و21 سنة وذلك عبر قياس معدلات أيض الدهون بالكامل، والمقصود هنا تحديد كل قيم الكوليسترول وكذلك الدهون الثلاثية.

أما إذا كان الطفل يعاني من السمنة المفرطة أو البدانة، فمن الضروري أيضاً فحص نسبة السكر بالدم كل 3 سنوات.

ونظراً لأنوغالباً ما يسبب مرض الصدفية المتاعب النفسية للأطفال والمراهقين بسبب تشوه المظهر الجمالي للجلد، حتى أنه قد يجعله عرضة للإصابة بالاكتئاب وأمراض القلق والإدمان، وبالتالي ينبغي الإسراع في زيارة الطبيب فور ظهور أي علامات للإصابة به.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك