فقدان الشهية العصبي يستغرق فترة طويلة من العلاج

0

يعد فقدان الشهية العصبي من الأمراض التي أصبحت منتشرة بين الأطفال والكبار ويتعين على هؤلاء المرضى مساعدة أنفسهم كثيراً من أجل تعلم سياق التعامل الطبيعي مع الطعام من جديد.

مجلة “بسشولوجي هويته” الألمانية المعنية بعلم النفس، نشرت دراسة جديدة أجرتها مستشفى “ماساتشوستس” العام بالولايات المتحدة الأمريكية أن الفترة التي يستغرقها تعلم التعامل الطبيعي مع الأكل يمكن أن تستمر طويلاً بالنسبة لهؤلاء المرضى.

وسأل العلماء القائمين على هذه الدراسة بصورة دورية خلال إجراء الدراسة طويلة الأجل 136 سيدة تعاني من اضطراب فقدان الشهية العصبي عن النحو الذي تسير به الأمور معهن، بحسب المجلة.

وتبين أن ثلث هؤلاء النساء فقط هن اللائي تعافين من اضطراب فقدان الشهية العصبي،بعد مرور تسعة أعوام، وبعد عشرين عاماً، ازدادت النسبة إلى الثلثين، إلا أن الدراسة أيضاً أظهرت أن أغلبهن لم ينتكس مجدداً، وتجاوزن المرض بالفعل.

يذكر أن فقدان الشهية العصبي المعروف أيضاً باسم “القهم العصبي” يندرج ضمن اضطرابات الأكل، ويتسم المريض به بالخوف الشديد من زيادة الوزن، ومن ثم لا يتناول سوى كميات محدودة للغاية من الطعام أقل كثيراً مما يحتاجه الجسم.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

ما هو تقويم العظام ومتى نلجأ له ؟

يعتبر تقويم العظام أحد أشكال الطب البديل مثل العلاج الطبيعي، وعادةً ما تلجأ معظم الحالات إلى هذا النوع من العلاجات في سبيلها لالتماس تخفيف آلام ...