مضار تجنب النشا في غذاء الأطفال الرضع

0

النشا هي أحد أنواع الكربوهيدرات المعقدة والتي تتكون من نوعين من سكر الكربوهيدرات هما الأميلوز والأميلوبيكتين، وتوجد بشكل طبيعي في البطاطا والأرز وغيرهما، كما يوجد مساحيق نشا منفصلة، ونتناول في هذا الموضوع فوائدالنشا و مضار تجنب النشا للأطفال الرضع.

تتمثل الأهمية الغذائية للنشا في أنها تمد الجسم بقدر كبير من السعرات الحرارية فيتم تحويل النشا إلى السكر البسيط أو الجلوكوز والذي يعد المصدر الأساسي للطاقة في جسم الإنسان.

1

ويتم استخراج مسحوق النشا من الذرة ويدخل في الكثير من الأطعمة مثل المهلبية والشوربة، كما يستخدم في العديد من الأغراض العلاجية والتجميلية.

وبشكل عام فأهمية النشا تتمثل في إمداد الجسم بالطاقة اللازمة للوظائف الحيوية وعمليات الأيض وعمل الدماغ والجهاز العصبي.

وتتمثل فوائد واستخدامات النشا للأطفال في:

-يمكن عمل كمادات نشا لمكان الحفاضة للقضاء على الالتهابات والإحمرار.

-تعالج التسلخات وتحمي البشرة الحساسة من الالتهابات المختلفة كالمراهم الموضعية.

-عمل مهلبية خفيفة بالماء والسكر في حالة الرضع ويمكن استخدام اللبن بدلًا من الماء في الأعمار الأكبر.

3

أما مضار تجنب النشا فتتمثل في:

يحذر الأطباء من عدم إدخال النشا في طعام الطفل منذ العام الأول حيث أنه من تأثيرات ذلك:

-تجنب القمح الذي يحتوي على نسب علية من النشا يجعل الطفل عرضة لأمراض السكري من النوع الأول والسيليلاك وحساسية القمح، لذا ينصح بإداخل مسحوق من عمر 4-7 شهور.

-لا يمكن أن يمنح الطفل كل ما يحتاجه من عناصر غذائية مع استثناء الكربوهيدرات كما أن الجسم لن يحصل على حاجته من الطاقة في غياب الكربوهيدرات.

-بحسب الدراسات لابد أن يفطم الطفل على الأغذية التي تحتوي على الكربوهيدرات لأن الفواكه والخضر لا تكفي حاجة الجسم.

-الأطعمة التي تحتوي على النشا والكربوهيدرات تشكل تنوعًا غنيًا في الشكل والمذاق واستثنائه يحصر غذاء الطفل في عدد قليل من الأطعمة وربما كبر على ذلك واعتاده وهو أمر خاطيء.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك