كيفية التخلص من حموضة المعدة في الحمل

0

تعاني الحامل الكثير من المشكلات الصحية والأعراض باختلاف مراحل الحمل، وتمثل حموضة المعدة في الحمل واحدة من أكثر الآلام التي تؤرق المرأة في الشهور الأخيرة بخاصة.

وتنتج الحموضة عن زيادة في أحماض المعدة، مما يصاحبه عدة أعراض مثل؛ حرقة المعدة، الغثيان، الرغبة في التقيوء، والخمول وعدم الرغبة في ممارسة أي نشاط، وفقد الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام خوفًا من الألم، وكل هذا ينتج عن ضعف العضلة المسؤولة عن إغلاق صمام المعدة.

وترجع حموضة الحمل إلى سببين رئيسيين:

-زيادة إنتاج هرمون البروجسترون الذي يتسبب في زيادة الحموضة بالتبعية.

-ضغط الرحم على المعدة نتيجة لزيادة حجم الجنين، وينتج عن ذلك ارتخاء العضلات الداخلية المبطنة لجدار المعدة ويزيد معه الشعور بالحموضة.

ومن الأعراض المصاحبة للحموضة:

-احتقان في الحلق

-وجود ضغط في منطقة الصدر

-السعال والاستمرار في التجشؤ أغلب الوقت

-وجود حرقة وألم شديد في فم المعدة أو مقدمة المعدة آخر المريء

26

ويمكن علاج الحموضة من خلال:

-مضغ الطعام جيدًا وتناوله ببطء.

-الحفاظ على وزن صحي مناسب.

-رفع الرأس أثناء النوم على عدة وسائد.

-الابتعاد عن أي توترات أو ضغوط نفسية.

-ارتداء ملابش واسعة لا تضغط على البطن.

-عدم تناول أي أطعمة قبل النوم بثلاث ساعات.

-عدم ممارسة الرياضة عقب تناول الطعام مباشرة.

-الابتعاد عن التدخين بكل أشكاله السلبي والإيجابي.

-تجنب المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على كافيين.

-البعد عن الأطعمة التي تزيد حموضة المعدة في الحمل مثل الأطعمة الحارة أو المشبعة بالدهون، والتوابل والبهارات.

-مضغ العلكة أو اللبان لزيادة إفراز العاب الذي يعادل حموضة المعدة بشرط عدم تناول أي أطعمة معها.

-تناول بعض الأطعمة التي تخفف من الحموضة مثل، الكرفس، اللوز المر، الأناناس، حبوب العدس، شرائح الخيار، الزبادي، البطاطا الحلوة، شاي البابونج والنعناع.

 

 

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك