كيفية تجنب المشاكل الجنسية التي تصيب الرجال؟

0

أثبتت الدراسات الحديثة أن واحدًا من أصل عشرة رجال يعاني من المشاكل الجنسية، والتي تتمثل في سرعة القذف، عد القدرة على الانتصاب والضعف الجنسي، وتسبب تلك المشاكل الإحراج الكبير للرجال مع زوجاتهم، ولا يحبذ أغلبهم التحدث في هذا الموضوع ولكن لابد من التعرف على أسباب تلك المشاكل وكيفية الوقاية منها.

يعرف العجز الجنسي هو عدم قدرة القضيب على بلوغ الانتصاب أو عدم القدرة للحفاظ على الانتصاب لمدة معينة وبالتالي عدم القدرة على حدوث العملية الجنسية بشكل كامل وهى أكثر شيوعًا مما يعرف الناس.

يمكن تحديد المشاكل الجنسية التي تصيب الرجال كالتالي، وهما العجز الجنسي وسرعة القذف، وتكمن أسباب العجز الجنسي في :

تختلف أسباب حدوث العجز الجنسي حيث أنها تتعلق بأسباب نفسية مثل، التوتر والقلق من أول يوم زفاف ويشكل الأهل والأسرة عاملًا كبيرًا لحدوث ذلك التوتر وخاصة أهل العروس وعندها يشعر الرجال الشاب بالخوف وعدم القدرة على تنفيذ ما هو مُتوقع منه، ومن الأسباب النفسية أيضًا ضغط العمل أو المشاكل الخارجية، وقد تزيد الزوجة من تلك المشاكل وتسبب ضغطًا نفسيًا آخر على الرجل.

sfjk

أما عن الأسباب العضوية فتتمثل في :

الأمراض التي تصيب القلب، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم بالإضافة إلى زيادة نسبة الكولسترول في الجسم والتي تسبب انسداد الشرايين ويتضمن ذلك الشرايين في القضيب، انخفاض نسبة هرمون التوستستيرون والتي تحدث بسبب تقدم العمر عند الرجال ويصاحبها أعرض مثل التعب والإرهاق وعدم الرغبة في ممارسة الجنس، التدخين لأن النيكوتين له أثر سلبي على تدفق الدم إلى القضيب، تناول المخدرات والعقاقير والكحول، تناول بعض الأدوية التي تؤثر بالسلب على انتصاب القضيب.

وتتمثل طرق العلاج من مشكلة العجز الجنسي في :

  • الابتعاد عن أسباب الضغوط النفسية، وعد الاستماع إلى توجيهات الغير فلكل شخص خبراته التي قد لا تناسب غيره، والعمل على راحة البال وهدوء الأعصاب.
  • التوقف عن التدخين واستخدام العقاقير والبعد عن المخدرات.
  • استخدام الهرمونات المعوضة لنقص التوستستيرون.
  • اذا تم استخدام مضادات الاكتئاب لابد من مراجعة الطبيب.

أما عن مشكلة سرعة القذف تكمن أسبابها في  :

تعرف سرعة القذف بأنها الحالة التي يصل فيها الرجل إلى قمة العلاقة الجنسية (قذف السائل المنوي) بوقت أقرب مما كان يريد أثناء العلمية الاتصالية، وهى مشكلة مزعجة للطرفين.

تنقسم أيضًا أسباب مشكلة سرعة القذف إلى سببين أولهما، المشاكل النفسية والضغوطات التي يواجهها الرجل، وتزيد تلك الضغوطات عندما تكون الزوجة غير متفهمة لمشاكل زوجها، ويكون أحد الطرفين لا يهتم للآخر، كما أن الاجهاد في العمل من العوامل النفسية الكبيرة المؤثرة على سرعة القذف.

أما عن الأسباب العضوية فتتمثل في، حساسية حادة في الجهاز العصبي الموضعي للقضيب، تسبب حدوث الرغبة الجنسية فجأة واختفائها فجأة.

وتتمثل طرق علاج مشكلة سرعة القذف في :

  • العلاج النفسي ومحاولة الاسترخاء والبعد عن الضغوطات سواء داخل المنزل أو خارجه، ومحاولة اكتشاف المشاكل بين الزوجين.
  • يمكن ممارسة الجماع مرة ثانية بعد حدوث سرعة القذف في المرة الأولى، حيث أن الرجل يستغرق لحدوث القذف وقتًا أطول في المرة الثانية، وقد تقابل كبار السن مشاكل في حدوث ذلك منها التعب والاجهاد.
  • وضع كريمات مخدرة على القضيب، ولكن ذلك قد لا يعجب الزوجة لنها قد تشعر بنفس التخدير.
  • استخدام الواقي الذكري مما يفيد في تقليل سرعة القذف.
  • يمكن أن يقوم الرجل بالضغط على قضيبه بطريقة معينة تقلل من حدوث الانتصاب، ولكن لابد أن تكون الزوجة متفهمة لمثل ذلك الفعل ومستعدة لمساعدة زوجها.
  • بعض مضادات الاكتئاب يمكنها أن تقلل من سرعة القذف ولكنها لا تستمر لمدة طويلة، وفي تلك الحالة لابد من التأكد من اتباع جميع الأساليب العلاجية الأخرى.

 

يجب ألا يخجل الرجل من حدوث المشكلات الجنسية، فهى مثل جميع الأمراض التي تصيب الجسد وهذا لا يعني خلل في قدرة الرجل الجنسية بشكل كامل، ولكنه خلل جزئي يمكن معالجته والتغلب عليه، ويجب أن تكون الزوجة متفهمة لأسباب حدوث مثل تلك المشاكل، لذلك يُنصح بمراجعة الطبيب النفسي والطبيب المختص في الأمراض الجنسية ولذلك لمعرفة أسباب حدوث تلك المشكلات وكيفية التغلب عليها.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك