كيف تؤثر الألوان على حالتك النفسية؟

0

كل شخص منا يفضل ألوان معينة على ألوان آخرى، دون أن يدرك سبب حبه لهذه الألوان، وسبب عدم حبه للألوان الآخرى، ومنذ سنوات قليلة توصل علماء النفس إلى أن هناك علاقة وصلة قوية بين حب الشخص لألوان معينة وبين حالته النفسية والمزاجية، فكل لون من الألوان مرتبط بشعور وإحساس معين.

كما ثبت أن سلوك الشخص يتحدد بالألوان التي يحبها، أي أنك قادر على معرفة سلوك وتصرفات شخص معين من خلال لونه المفضل، لذا إذا نظرت إلى الحضارات القديمة، تجدهم كانوا يستخدمون ألوان مبهجة في طلاء المنازل والجدران، وذلك دليل على أنهم كانوا يعيشون أيام جميلة ، مكنتهم من بناء هذه الحضارة العظيمة.

نسبة كبيرة من الأطفال يرفضون ارتداء الملابس ذات الألوان القاتمة، كما لا يحبون استخدامها في تلوين اللوحات، وقد أرجع الأطباء النفسين ذلك، إلى أن الطفل بطبيعته يحب المرح واللعب والبهجة، ويكره الإنطوائية لذا يحب الألوان المبهجة المفرحة، لانها تمنحه السعادة وتحسن من مزاجه وتجعله بحالة نفسية جيدة.


كان الجميع يتعامل مع علاقة الألوان بالحالة المزاجية على أنها خرافة أو أساطير، ولكن في الوقت الحالي تمكن الطب النفسي من إثبات هذه الأساطير وتحويلها إلى حقيقة، وبالتالي لا يمكننا إنكار الدور الكبير والتأثير الذي تلعبه الألوان في تحديد حالتنا النفسية، لذا إذا كنت تعاني من الضيق أو الغضب، عليك الذهاب إلى الحدائق الخضراء، حتى تشعر بتحسن في حالتك النفسية.

ما هو تأثير كل لون على الحالة النفسية؟

– اللون الأبيض
كل لون من الألوان له تأثيران على الإنسان، الأول هو التأثير النفسي أو المزاجي، واللون الأبيض يساعد بشكل كبير على زيادة شعور الهدوء والراحة والسلام والطمأنينة داخل الإنسان، لذا إذا كنت تشعر بالتوتر والقلق ينصحك الطبيب النفسي بالنظر إلى شئ أبيض اللون لمدة ثلاث دقائق فقط، فهي كفيلة بأن تجعلك تشعر بالراحة والهدوء، لذا يرتدي الطبيب البالطو الأبيض لأن له تأثير كبير على نفوس المرضى.

والتأثير الثاني، هو التأثير العلاجي حيث يستخدم اللون الأبيض في علاج بعض الأمراض مثل الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة، حيث يسلط الضوء الأبيض الشديد فوق منطقة، وكذلك ينصح الأطباء مرضى الدرن الرئوي بالجلوس في ضوء الشمس القوي وارتداء ملابس بيضاء.

– اللون الأسود
في أغلب الأوقات تجد الأشخاص الذين يفضلون اللون الأسود، إنطوائيين لا يحبون التعامل مع الناس بشكل كبير، ويدل اللون الأسود على الرهبة والهيبة، حيث إنك عندما تري شخص يرتدي ملابس سوداء تشعر بالخوف، كما أنك تشعر بالخوف من الظلام، ولكن الأسود من الألوان العظيمة التي تمنحك هيبة ووقار كبير.

– اللون الأزرق
يساعد اللون الأزرق على الشعور بالإستقرار النفسي والمعنوي، كما أنه يمنحك دائما الإحساس بالقوة، والأهم من ذلك أنه من الألوان المهدئة للأعصاب والمريحة للنظر، حيث أجريت دراسة عن الأطفال الذين لديهم قدر كبير من العدوانية والعنف، وتم وضعهم في فصل دراسي مطلي باللون الأزرق وتبين أن نسبة العدوانية قد قلت كما أصبحوا أكثر هدوءاً، لذا يعد اللون الأزرق مع اللون الأبيض من اللون المريحة للنفس وللعين.


– اللون الأخضر
دائما ما نجد الحدائق مليئة بالأشجار الخضراء، وجميع الأماكن التي تساعد على تهدئة النفس ملطية بالأخضر ومليئة بالزهور والأشجار، وذلك لان اللون الأخضر من الألوان التي تدخل الهدوء والأمل إلى نفس الإنسان، ولذلك دائماً هنا علاقة قوية بين اللون الأخضر والحياة، ولذلك ينصح الأطباء الأشخاص الشين يعانون من الإكتئاب أو الإحباط بالذهاب إلى الأماكن المفتوحة ذات اللون الأخضر، وقضاء يوم هناك لتحسين حالتهم النفسية والمزاجية.

– اللون الأصفر
يرتبط اللون الأصفر بأشعة الشمس، التي تملئ الجو نشاط وحيوية، فهو يعمل على زيادة مشاعر الفرح و الفكر والسعادة ، كما إنه يثير روح البهجة ويجعل الشخص سعيد، بالإضافة إلى ذلك يساعد في تنشيط خلايا المخ و يقوي العقل، ويمكن ارتداؤه لتحفيز الإبداع وتصفية الذهن خاصة عند الإصابة بالتوتر العصبي.

– اللون البرتقالي
اللون الرتقالي يحفز على النشاط العقلي و يدخل شعور الحماس على الفرد، وكذلك ينمي روح الإبداع ويزيد من الشعور بالسعادة، وأيضًا يفيد في علاج الاكتئاب وهو منشط عام، و مضاد للإحساس باالهبوط، الفتور، النعاس ، الاضطهاد، اليأس، وكافة المشاعر السوداوية.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك