كيف تعرف أن التمارين التي تمارسها خطيرة؟

0

ممارسة التمارين الرياضية أمر مهم وضروري، حيث إنها تمنح الإنسان الكثير من الفوائد، وتؤثر بشكل إيجابي على حياته الصحية والنفسية، فلا يمكننا إنكار الدور الكبير الذي تلعبه الرياضه في حياتنا، فقد أصبحت هي المتنفس الوحيد لنا، والشئ الوحيد القادر على ضبط حالتنا النفسية والمزاجية.

ممارسة الرياضه بإنتظام، يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتقوية الذاكرة ومحاربة الزهايمر، كما أنها من العوامل التي تساعد على تقوية خلايا المخ، وتقوي عضلات القلب وتنظم مستوى السكر في الدم، وتحميك من الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والسكتات القلبية والدماغية، وتقوي عضلات الجسم، كما تساعد الجسم على التخلص من السموم من خلال العرق، كل ذلك وأكثر سيعود عليك إذا مارست الرياضه ولو لنصف ساعة يومياً.

الرياضه مثلها مثل باقي الأشياء، حتى تحصل على فوائدها يجب ممارستها بشكل صحيح وبكميات معتدلة، فممارسة الرياضه لأوقات طويلة لا تمنحك نتائج أفضل كما تعتقد، بل إنها تؤثر بشكل كبير على عضلات الجسم، وتضغط عليها الأمر الذي يؤدي إلى تمزقها في النهاية، لذا مارس الرياضه بصورة صحيحة حتى تحمي نفسك من أضرارها.


من الطبيعي أن يشعر الإنسان ببعض الوجع والألم في العضلات، عند ممارسة التمارين الرياضية، خاصة في البداية، هذا الأمر لا يشكل أي خطورة، فمع الراحة وبمرور الوقت سوف يختفي هذا الوجع، ولكن هناك بعض الأعراض التي تظهر عليك بعد ممارسة الرياضه، والتي تدل على وجود خطأ في التمارين، أو أنك ضغطت على العضلات بشكل كبير، وهنا عليك التوقف عن التمارين، واستشارة طبيب مختص، ومن أهم هذه الأعراض:-

– الشعور بالغثيان والصداع
إذا كنت تمارس التمارين الرياضية وشعرت فجأة بصداع ورغبة في الغثيان، فهذا دليل على أن الجسم بحاجة إلى طاقة ووقود، وأن نسبة السكر في الدم قد انخفضت، لذا يجب عليك تناول وجبة خفيفة على ممارسة الرياضة بساعة، ومن الضروري أن تحتوي هذه الوجبة على بروتين وكربوهيدرات، مثل الموز وزبدة الفول السوداني، كما يجب تناول كميات قليلة من الماء خلال التمارين، لتعويض الجسم عن الماء الذي يفقده.

عند الشعور بهذه الأعراض توقف عن ممارسة التمارين، وخذ قسط من الراحة، وتناول ثمرة موز، وتناول كوب ماء، واستكمل التمارين في اليوم التالي، ومن الطبيعي أن تختفي هذه الأعراض بعد ربع ساعة من التوقف عن التمرين، وإذا لم تختفي يجب عليك الذهاب إلى الطبيب المختص.

– تشنج العضلات
إذا شعرت خلال التمرين بتشنج العضلات، عليك التوقف عن ممارسة التمرين، وخذ قسط من الراحة، وقم بتدليك المنطقة التي تشعر بالألم فيها، وتناول كوب من الماء حتى تعوض السوائل التي فقدها الجسم، وامشي ببطء لمدة دقيقتين، وعد إلى التمرين مرة آخرى، وإذا استمر الألم بعد ممارسة التمارين بأيام، ففي الغالب سيكون هناك تمزق في ألياف العضلات الصغيرة، وهذا الأمر ليس خطير بل إنه دليل على أنها بدأت في التمدد وأصبحت أقوي، ولكن عليك أن تقلل من التمارين بعض الشئ، ومن المفترض أن تزول هذه التشنجات العضلية خلال 7 أيام لكن إذا حدث تورم أو رضوض في العضلة، عليك الذهاب إلى الطبيب المختص.


– آلام المعدة
في بعض الأوقات قد تشعر بنغزة أو ألم في المعدة عند ممارسة التمارين، هذه النغزة يرجع سببها إلى تناول الطعام قبل ممارسة التمارين بفترة قصيرة، أو شرب كمية كبيرة من السوئل، وبالتالي المعدة تكون ممتلئة وعند الضغط عليها أثناء التمارين، يظهر هذا الألم، هنا توقف عن ممارسة التمرين، واضغط على المكان الذي تشعر فه بالوجع، وخذ نفس عميق واكتمه لمدة ثوان قليلة، ثم اخرجه بقوة، افعل هذا الأمر مرة واثنين حتى يزول الألم، وإذا شعرت المرأة بهذا الوجع، فمن المحتمل أن تكون بسبب الدورة الشهرية، وهنا عليها التقليل من التمارين التي تمارسها، إذا استمر هذا الألم لفترة طويلة ولم يختفي يجب الذهاب إلى الطبيب، لأن في هذه الحالة يكون هناك سبب عضوي.

– الشعور بالدوار
يشعر الشخص بالدوار إذا مارس التمارين الرياضية على معدة فارغة، أو قام بمجهود زائد، فهذا الأمر يؤدي إلى إندفاع الدم إلى العضلات بعيدا عن الرأس، وبالتالي لا يصل الدم إلى المخ، الأمر الذي يجعل تشعر بالدوار، وهنا عليك التوقف عن التمرين، وإنحني بحيث يصبح المخ قريب من القلب، ويصل الدم إليه، وإذا لم يتوقف هذا الشعور خلال ساعة من التوقف عن التمرين فهذا دليل على أن هناك سبب عضوي خطير، عليك الذهاب إلى الطبيب المختص.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

تعرف على أعراض ضربة الشمس

تؤدي التغيرات المناخية إلى زيادة حرارة الجو في فصل الصيف، وطول موجاته الحارّة، في الوقت الذي يرتبط الصيف بالإجازة والسفر والانطلاق، ومع تزايد احتمالات الإصابة ...